إنقاذ مريض تسبب التدخين بإصابته بأزمة قلبية حادة

تمكن أطباء بمستشفى ميدكير الشارقة من إنقاذ شاب أربعيني من الموت بعد أن فاجأته أزمة قلبية حادة بسب التدخين بشراهة، حيث أحضره أحد أصدقائه إلى المستشفى فاقداً للوعي، ووجد الأطباء أنه يعاني من أزمة قلبية حادة ناجمة عن نقص تدفق الدم إلى القلب.

وعندما نظروا إلى التاريخ الطبي للمريض، كان من الواضح أنه كان مدخناً شرهاً ولديه تاريخ في مرض الشريان التاجي. وخضع لعملية رأب الأوعية التاجية عام 2017، ولكن منذ ذلك الحين لم يكن يمتثل للعلاج الموصوف.

وقام الدكتور هاني فتحي، اختصاصي طب الطوارئ في مستشفى ميدكير بالشارقة، وفريقه على الفور بإنعاش القلب والرئتين لأكثر من ساعة بنجاح. وعندما استقرت حالة المريض، كشف مخطط كهربية القلب عن احتشاء حاد في عضلة القلب. وطلب الدكتور تامر طه، استشاري أمراض القلب غير التدخلي، بإعطائه دواءً محدداً لاستعادة ضغط الدم.

ونقل المريض على الفور لإجراء تصوير الأوعية التاجية العاجلة، فكشف وجود انسداد كامل للشريان التاجي الأيمن الرئيسي. وتم إجراء عملية رأب الأوعية الدموية عن طريق الجلد ونُشرت إحدى الدعامات في الشريان المغطي وتم استعادة تدفق الدم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات