3 أخطاء يرتكبها المستهلكون قبل بدء رمضان

حدد الدكتور هاشم النعيمي مدير إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد، 3 أخطاء يرتكبها بعض المستهلكين قبيل بدء شهر رمضان الفضيل، تصدرها الإسراف في شراء المواد الغذائية والتموينية وابتياع كميات كبيرة تفوق الحاجة.

إضافة إلى إرجاء عملية التسوق وتأخيرها قبل يوم أو يومين من بدء رمضان، ما يؤدي إلى حدوث حالة من الازدحام الخانق في مراكز التسوق والجمعيات التعاونية، علاوة على شراء بعض المواد الغذائية، دون مراعاة الأصناف التي تنتهي صلاحيتها بسرعة.

تسوق عشوائي

ودعا الدكتور النعيمي، المستهلكين لشراء احتياجاتهم (وفقاً للحاجة)، مستندين إلى تخطيط اقتصادي، دون الاعتماد على التسوق العشوائي، وقال: «هناك حاجة ماسة للتخلص من القيم الاستهلاكية الضارة، التي يمارسها البعض في الشهر الفضيل، مؤكداً أن جميع المواد الغذائية والتموينية متوفرة في الأسواق الإماراتية، بخصومات تصل إلى 70 في المئة، وأن هناك فِرقاً للرقابة تعمل على مسح الأسواق صباحاً ومساء، للتأكد من جودة الأصناف ومطابقتها للمعايير».

تلاعب

وذكر أن هناك رقابة محكمة على الأسواق، ولا يوجد مجال للتلاعب بالأسعار، أو بجودة المنتج، حيث يتم إجراء فحوصات دورية، تتخذ صفة الاستمرارية، وأهاب بالأسر الشراء وفق ميزانية محددة، تستند على عدد أفراد الأسرة واحتياجاتها الفعلية، من خلال تقدير الكميات المطلوبة، والجودة والنوعية والفترة الزمنية لاستهلاك السلع والمنتجات.

لافتاً إلى أنه شاهد خلال جولاته التفقدية، أحد الأشخاص وقد تسوق وملء قرابة ١٢عربة تسوق، لافتاً إلى ضرورة العمل على تغيير هذه السلوكيات السلبية، حيث يكون مصيرها في نهاية الأمر، سلة المهملات، وعلى وجه التحديد، المواد التي تنتهي صلاحيتها بسرعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات