شراكة

«الأعلى للأمومة والطفولة» يبحث التعاون مع «الإمارات للتوحد»

بحث المجلس الأعلى للأمومة والطفولة إمكانية إقامة شراكة وتعاون مع جمعية الإمارات للتوحد، خاصة مع جمعية أمهات أصحاب الهمم التي يشرف عليها المجلس الأعلى للأمومة والطفولة.

حضرت اللقاء الريم عبدالله الفلاسي الأمينة العامة للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وفاطمة سيف المطروشي نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للتوحد وعدد من أعضاء مجلس الإدارة والمسؤولين فيها.

وأبدى المسؤولون بجمعية الإمارات للتوحد استعدادهم لتوقيع مذكرة تفاهم مع المجلس بشأن التعاون المستقبلي في هذا المجال وإعطاء التعاون بينهما صفة رسمية، كما أبدوا رغبتهم في الانضمام إلى جمعية أمهات أصحاب الهمم، ورحبت الريم الفلاسي بالتعاون مع جمعية الإمارات للتوحد لما فيه مصلحة أصحاب الهمم الذين يعتبرون محل اهتمام سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية.

وقالت إن جمعية أمهات أصحاب الهمم التي أصدرت سمو أم الإمارات توجيهاتها بتشكيلها تلقى تأييداً كبيراً من جهات متعددة في الدولة بهدف تكثيف التعاون بين الأطراف المعنية بأصحاب الهمم وتبادل الآراء والخبرات لما فيه مصلحتهم ودعمهم في كل المجالات.

وأضافت أن المجلس الأعلى للأمومة والطفولة مستعد لدراسة المقترحات التي قدمتها جمعية الإمارات للتوحد وعقد اجتماعات أخرى مع المسؤولين فيها للتوصل إلى تعاون وشراكة استراتيجية بينهما.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات