مؤسسة الإسعاف تسلّم بلدية دبي جهازاً لإزالة رجفان القلب

سلمت مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف بلدية دبي جهازاً لإزالة رجفان القلب، ضمن مبادرة «مدينتي تسعفني»، التي تهدف إلى التعاون مع الشركاء في الجهات الحكومية والاتحادية وبعض الجهات في القطاع الخاص، لإنقاذ الحالات الخطيرة لمرضى القلب، خصوصاً السكتة القلبية وما قد يصاحبها من أعراض شديدة قد تفضي إلى الوفاة إذا لم تُعالج سريعاً.

وكانت المؤسسة تواصلت مع 29 جهة حكومية لتسلمهم أجهزة رجفان القلب تباعاً، حصلت 11 جهة منها وصلتها بالفعل الأجهزة وجاري العمل على تسليم 29 جهة حكومية ضمن 83 جهة من المتوقع أن تتسلم الأجهزة خلال العام الجاري.

وقال رئيس قسم الاتصال والعلاقات العامة الدكتور سيف درويش الذي حضر التسليم يرافقه ماجد الزرعوني رئيس قسم عمليات إسعاف المطارات والموانئ إن المضاعفات الخطيرة للسكتة القلبية نبهتنا إلى أهمية المسارعة إلى إنقاذ مرضى القلب حال توقف النبض وعدم ضخ الدم للأعضاء الحيوية بالجسم، ويساهم الإنعاش القلبي الرئوي في رفع فرص النجاة بشكل كبير وحماية المريض من الموت، موضحاً أن فكرة المبادرة نبعت من توفير سبل الإنقاذ لكل المعرضين للخطر عن طريق الاستفادة من اللحظات الذهبية التي تعقب الإصابة مباشرة، وقبل وصول الطبيب إلى المريض، أو نقله إليه.

وأكد مدير إدارة عمليات الإسعاف نائب رئيس فريق (مدينتي تسعفني) مشعل عبد الكريم جلفار أن التعاون مع بلدية دبي كشريك استراتيجي متواصل ومستمر لما فيه خير المجتمع وصالح الوطن، لافتاً إلى الدعم الكبير الذي تمنحه البلدية لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف على كافة المستويات، لافتاً إلى أن المؤسسة وفرت دورات تدريبية لمجموعة محددة من كل جهة حكومية أو خاصة تتسلم هذا الجهاز لضمان الاستخدام الأمثل له والاستفادة منه في إنقاذ الحالات الطارئة.

وقال ماجد الزرعوني رئيس قسم عمليات إسعاف المطارات والموانئ إن توافر جهاز متطور للإنعاش القلبي الرئوي في مكان مناسب وقريب من الحالة يعتبر الاختيار الأمثل والحل الطبي الأنسب لإنقاذ المريض.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات