افتتح المقـر الرئيسي لـ«الاتحادية للشبـاب» في أبراج الإمارات واعتمد مبادرات المؤسسة

محمـد بـن راشـد: الشبـاب قـوة دافعـة لجهود التنمية وطاقاتهم أغلى مواردنا

Ⅶ محمد بن راشد خلال افتتاح المقر الرئيسي للمؤسسة الاتحادية للشباب بأبراج الإمارات في دبي بحضور حمدان ومكتوم بن محمد وسيف بن زايد ومحمد القرقاوي | تصوير:خليفة عيسى وخليفة اليوسف

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن تمكين الشباب، وإشراكهم في خدمة الوطن، والثقة بقدراتهم، واحتضان إبداعاتهم، معادلة إماراتية لبناء أفضل مستقبل، مشيراً سموه إلى أن أولويات الحكومة يتصدرها تمكين الشباب وتأهيلهم وتوفير كافة المقومات اللازمة لرفع مستوى مشاركتهم وتوسيع دائرة إسهامهم في مختلف مسارات التطوير.

جاء ذلك خلال افتتاح سموه، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، المقر الرئيسي للمؤسسة الاتحادية للشباب بأبراج الإمارات في دبي، واعتماد سموه خطة عمل المؤسسة والمبادرات التي تهدف إلى التوظيف الأمثل لطاقات الشباب وقدراتهم الإبداعية في دعم مسيرة التنمية المستدامة.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: «طاقة الشباب قوة دافعة لجهود التنمية في الدولة، وهي أنقى طاقة، وأكثرها استدامة، وأعلاها قيمة... طاقة الشباب هي أغلى مواردنا».

واجبات

وأضاف سموه: «كل شباب الإمارات هم فريق عمل المؤسسة الاتحادية للشباب، الحكومة تسخّر كافة الموارد اللازمة لتمكين شبابنا من القيام بواجباتهم تجاه الوطن، والمشاركة بفاعلية في تأكيد أسس رفعته والنهوض بشتى قطاعاته وصولاً إلى أرقى مستويات التميز... الآمال المعقودة على شبابنا كبيرة، وتطلعاتنا للمستقبل لن تتحقق إلا بسواعدهم وعقولهم».

وتابع سموه: «الإمارات تقدم نموذجاً متميزاً في دعم الشباب وإعداده لتحمل المسؤولية وإشراكه في مواقع صنع القرار وتجربتنا في العمل مع الشباب نحصد ثمارها نجاحات تدعم خطانا نحو المستقبل ونترجم معها الأهداف إلى إنجازات نصل بها إلى أعلى مراتب التفوق... وجّهنا بتطوير مراكز الشباب في كل إمارات الدولة... مراكز تحتضن إبداعات الشباب.. وتفتح المجال لاكتشاف طاقاتهم وتنميتها».

وقد اعتمد صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، خلال ترؤس سموه الاجتماع الذي عُقد في مقر المؤسسة، نماذج تطوير مراكز الشباب في كافة أنحاء الدولة، والتي جرى تصميمها وفق رؤية عصرية وبمشاركة شبابية لتكون حاضنة مثالية لإبداعات الشباب تمكنهم من المشاركة والتفاعل واستغلال كامل إمكانياتهم ضمن بيئة إبداعية تهدف إلى بناء مجتمعات شبابية رائدة.

حضر الاجتماع معالي محمد عبد الله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، ومعالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب رئيس مجلس إدارة المؤسسة الاتحادية للشباب، وسعيد النظري، مدير عام المؤسسة الاتحادية للشباب.

تطوير ومبادرات

وتتمحور خطة المؤسسة الاتحادية للشباب في تطوير منصات توظف كامل إمكانيات الشباب في خدمة الأهداف الوطنية، وتعينهم على تحقيق طموحاتهم، وبناء قدراتهم، بما ينسجم مع الرؤية الرامية إلى النهوض بدور المؤسسة لتكون الأفضل عالمياً في تمكين الشباب.

وستعمل المؤسسة على مبادرات استراتيجية هدفها تطوير تجارب الشباب في مختلف القطاعات، وتطوير مهاراتهم، وتعزيز دورهم في نشر القيم الإماراتية.

وعملت المؤسسة الاتحادية للشباب على تطوير أكثر من 30 مبادرة استراتيجية أصبحت نماذج عالمية بنجاحاتها وأثرها، كما تعمل المؤسسة خلال العام الجاري على مضاعفة الإنجاز لتحقيق الأهداف الاستراتيجية التي تأسست من أجلها على الوجه الأمثل.

وتوفر المؤسسة الاتحادية للشباب فرصة للشباب للعمل على مبادرات نوعية، والاستفادة من خدماتها، وفرص التدريب المهني، والتطوع للمساهمة في تعزيز مختلف قطاعات الدولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات