سموه ورئيس بوركينا فاسو يبحثان علاقات البلدين

محمد بن زايد: الإمارات بقيادة خليفة تولي اهتماماً خاصاً للتعاون مع الدول الصديقة

Ⅶ محمد بن زايد خلال استقباله روش كابوري | تصوير: محمد الحمادي

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تولي اهتماماً خاصاً في مد جسور التعاون مع الدول الصديقة، وبشكل خاص الدول الأفريقية التي تملك فرصاً واعدة في القطاعات التنموية والاقتصادية والاستثمارية.. مشيراً سموه إلى اهتمام دولة الإمارات بتعزيز تعاونها مع جمهورية بوركينا فاسو في المجالات التي تهم البلدين.

جاء ذلك خلال استقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أمس في قصر الشاطئ الرئيس روش مارك كريستيان كابوري رئيس جمهورية بوركينا فاسو والوفد المرافق له الذي يقوم بزيارة عمل إلى الدولة.

وبحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والرئيس روش مارك كريستيان كابوري علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين وإمكانات تطويرها في مختلف المجالات إضافة إلى عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

ورحب سموه - خلال اللقاء - بزيارة رئيس بوركينا فاسو إلى الدولة، متطلعاً إلى أن تشهد العلاقات الثنائية بين البلدين مزيداً من النمو في مختلف القطاعات.

واستعرض الجانبان خلال اللقاء أوجه التعاون بين البلدين وسبل تطويره في المجالات كل بما يحقق مصالحهما المتبادلة وتطلعاتهما إلى آفاق أوسع من التعاون بجانب إمكانات الاستفادة من الفرص الاستثمارية الاقتصادية والتجارية والمقومات والبيئة التي تتوفر لدى البلدين للقطاعين الحكومي والخاص.

كما تناولا عدداً من القضايا التي تهم البلدين وتبادلا وجهات النظر بشأنها، خاصة ما يتعلق بالجهود المبذولة لمكافحة العنف والإرهاب وتحقيق الأمن والاستقرار والتنمية والسلام لشعوب المنطقة والعالم.

تنمية

وأعرب رئيس بوركينا فاسو عن سعادته بزيارة دولة الإمارات والاطلاع على تجربتها التنموية الحضارية، مؤكداً حرص بلاده على تعزيز علاقاتها وتعاونها مع دولة الإمارات، وتطلعه إلى دفع آليات التعاون المشترك بينهما في المجالات كافة.

وأكد الجانبان في ختام لقائهما حرصهما على تنمية علاقات التعاون والعمل الفاعل بما يعود بالخير على البلدين وشعبيهما من تطور وتنمية واستقرار بجانب أهمية استثمار مختلف المقومات المتوفرة لبناء شراكات اقتصادية واستثمارية حيوية بين البلدين.

حضر اللقاء معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والصناعة ومعالي محمد بن أحمد البواردي وزير دولة لشؤون الدفاع ومعالي أحمد بن علي محمد الصايغ وزير دولة وعلي بن حماد الشامسي نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني وجاسم محمد بوعتابه الزعابي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي.

وحضر اللقاء من جانب بوركينا فاسو مومينا شريف سي وزير الدفاع والمحاربين القدامى وألفا باري وزير شؤون الخارجية والتعاون الدولي وكل من مستشاري الرئيس تيري هوت وموسى كبري وكوراو غو ومانسا اونتانا سفير بوركينا فاسو لدى الدولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات