شرطة أبوظبي تناقش استخدام التقنيات الحديثة لضبط مخالفات الهاتف أثناء القيادة

أوصت ورشة مرورية نظمتها شرطة أبوظبي بالتعاون مع النيابة العامة، أمس بنادي ضباط القوات المسلحة بضرورة استخدام التقنيات الحديثة لضبط مخالفات الهاتف وتحديد أسباب الحوادث الناتجة عن الانشغال عن الطريق أثناء القيادة باستعمال الهاتف.

ودعت شرطة أبوظبي السائقين إلى التركيز والانتباه وعدم استخدام الهاتف لأنه يشتت الذهن أثناء القيادة ما يؤدي إلى تأخير ردة الفعل في التعامل مع مفاجآت الطريق والتسبب في الانحراف المفاجئ وعدم الالتزام بخط الطريق وتجاوز الإشارة الضوئية.

حضر الورشة محمد راشد الظنحاني رئيس نيابة بني ياس الكلية ومحمد الشامسي وكيل نيابة الرحبة والعامر العامري مدير نيابة مرور أبوظبي بدائرة القضاء والعميد خليفة محمد الخييلي مدير مديرية المرور والدوريات بقطاع العمليات المركزية والعميد أحمد الشحي نائب مدير المديرية ومديرو الإدارات ورؤساء الأقسام.

وأكد العميد خليفة محمد الخييلي أهمية الورشة في تحديد دقة التقارير المرورية وتوفير البيانات الموثقة في عملية الإثبات والتي تبنى عليها خطط السلامة المرورية، ووضع الحلول المناسبة للحد من تأثير استخدام الهاتف على السائق لا سيما مع تأخر رده فعله في التعامل مع الحوادث.

ولفت إلى أهمية تعزيز التعاون مع النيابة العامة لمعرفة دقة مسببات هذه الحوادث وتشجيع السائقين على مراقبة سلوكياتهم أثناء قيادة المركبات من خلال برامج المكافآت بالتنسيق مع الشركاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات