تواصل عمليات سحب تجمعات مياه الأمطار من شوارع رأس الخيمة

واصلت دائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة بالتعاون ودعم آليات وفرق بلدية دبي، عمليات سحب تجمعات مياه الأمطار من شوارع رأس الخيمة، بتوزيع 9 تناكر و15 مضخة، ضمن الدفعة الأولى من دعم بلدية دبي، حيث تركزت العمليات التشغيلية على مناطق الإمارة والتي شهدت هطول أمطار غزيرة أدت لإحداث إرباك في الحركة المرورية وتضرر العديد من المزارع ومساكن الأهالي نظراً لارتفاع منسوب المياه.

وشهدت قمة جبل جيس تساقط كتل صخرية على الطريق الرئيسي نتيجة لجريان الشلالات الجبلية التي شهدتها القمة الجبلية خلال اليومين الماضيين وأدت إلى تضرر عدد من عبارات تصريف المياه على جانبي الطريق، وتواصل الفرق الهندسية في مؤسسة الأشغال جهودها لإصلاح الطريق السياحي الحيوي وتأمين جانبي الطريق لمنع وقوع انهيارات جديدة في المستقبل.

وأكد عدد من الأهالي أن الأضرار الناتجة عن هطول الأمطار الغزيرة التي شهدتها الإمارة على مدى اليومين الماضيين تركزت في المناطق السكنية والزراعية المنخفضة والملاصقة للجبال والأودية، ومنها مناطق الفحلين ووادي غليلة والظيت، حيث شهدت تلك المناطق حدوث انخفاضات بالطرق نتيجة لقوية جريان المياه والتي أدت إلى تآكل التربة وإحداث حفر عميقة تم على إثرها وضع حواجز حولها لتأمين الأهالي والمركبات من الاقتراب إليها.

وأوضح الأهالي أن أغلب الأودية التي فاضت بمياه الأمطار الغزيرة لم تشهد تلك الكميات منذ سنوات طويلة، بالإضافة لتعدي بعض أصحاب المساكن والمزارع عليها ومنها وادي نقب الذي ظل لسنوات طويلة لم تجرِ فيه المياه بهذه الكثافة، حيث أدى جريان الوادي إلى غرق حديقة صقر العامة وبعض المناطق السكنية في الفحلين.

وواصل مركز هيئة الهلال الأحمر في رأس الخيمة، أمس، جهودها في توفير الراحة للحالات المتضررة، بإيواء وتسكين ‬7 أسر مواطنة يبلغ عددهم 20 مواطناً ومواطنة، في شقق فندقية، بعد تضرر منازلهم من الأمطار الغزيرة التي شهدتها الإمارة خلال اليومين الماضيين، كما تم تقديم خدمات الإعاشة 120 شخصاً من المحصورين في منطقة وادي البيح قبل نقلهم بالحافلات إلى مساكنهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات