مركز سرطان الأطفال بلبنان ينضم إلى «المدينة الإنسانية»

أعلن مركز سرطان الأطفال في لبنان، انضمامه إلى المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في مدينة دبي، ما يعزز موقعه كمركز إقليمي رائد لمعالجة الأطفال المصابين بالسرطان، وسعيه إلى التوعية والتثقيف بمرض السرطان لدى الأطفال، وإلى تأمين الوسائل المثلى لمكافحته على الصعيدين الإقليمي والعالمي. وأوضح المركز، أن عضويته في المدينة العالمية للخدمات الإنسانية تساهم في تعزيز الدعم لدوره المتمثل في توفير العلاج للأطفال من لبنان والمنطقة مجاناً من دون ترتيب أي تكلفة مادية على الأهل، وذلك من خلال برامج مستمرة كالتبرعات الشهرية من موظفي الشركات.

شراكاتمن جهته، رحّب جوسيبي سابا المدير التنفيذي للمدينة العالمية للخدمات الإنسانية بانضمام مركز سرطان الأطفال في لبنان إلى المنطقة الحرة للمدينة العالمية للخدمات الإنسانية.

وتقيم قنصلية لبنان العامة في دبي، حفل استقبال اليوم لداعمي هذه القضية السامية.

ويعتمد مركز سرطان الأطفال في لبنان على الشَراكات منذ تأسيسه في العام 2002، وذلك عبر برامج وحملات مستمرة. كما تجدر الإشارة إلى أن المركز يعمل بشراكة وثيقة مع مستشفى «سانت جود» للأبحاث في مدينة ممفيس الأمريكية، وبارتباط وثيق مع المركز الطبي للجامعة الأمريكية في بيروت، وعالج المركز منذ تأسيسه أكثر من 1550 طفلاً، وقدم أكثر من 4500 استشارة طبية لأطفال من كافة الدول العربية، من دون أي تفرقة أو تمييز. ويصل متوسط معدل شفاء الأطفال في المركز إلى 80 في المئة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات