بلدية دبي تنجح في تخفيض عدد مراجعيها بنسبة 80 %

داوود الهاجري

أعلنت بلدية دبي وصولها للمستهدف الخاص للمعاملات اللاورقية، ضمن استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية بتخفيض أعداد المراجعين لخدماتها بنسبة بلغت 80%، وقال المهندس داوود الهاجري، مدير عام بلدية دبي: «تخفيض أعداد مراجعي بلدية دبي جاء انطلاقاً من التزامنا باستراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية ضمن مبادرة دبي الذكية، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بهدف الارتقاء بإمارة دبي لتصبح المدينة الأسعد والأذكى على وجه الأرض. وستواصل هذه الجهود البلوغ إلى أعلى مستويات الأداء الحكومي المتميز، من خلال استحداث التطبيقات المبتكرة، وتبني تقنيات الذكاء الاصطناعي التي تساعد متعاملي البلدية بإنجاز الخدمات .

وأضاف مدير عام بلدية دبي: جميع مراكز بلدية دبي ستتحول إلى مراكز ذكية وجميع تعاملاتها ستكون من دون أي تعاملات ورقية.

هدفنا هو الوصول إلى التحول الرقمي الكامل بحلول عام 2021، الذي حدده سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي العهد رئيس المجلس التنفيذي.

وقالت منال بن يعروف مديرة إدارة علاقات المتعاملين والشركاء: إن نظام «زاد الاتحادي» للتحول الإلكتروني الكامل انتقل من المستوى المحلي إلى المستوى الاتحادي، في تحويل الشحنات الغذائية من وإلى الإمارات الأخرى، وإضافة إلى ذلك، عمدت إلى الربط الإلكتروني مع جمارك دبي لتسليم وثائق تصدير الشحنات الغذائية إلكترونياً، إضافة إلى توفير خاصية الطباعة الذاتية لشهادات التصدير الصحية للأغذية وتقارير تقييم وتسجيل المنتج الغذائي.

وتم أيضاً توفير خدمة التجديد الفوري للرخص التجارية عن طريق الهاتف بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية، كما أتاحت استقبال طلبات الجمهور للتعديل على الرسوم عبر البريد الإلكتروني، بما في ذلك رسوم المنشآت الفندقية ورسوم الرخص التجارية على الأملاك الخاصة، إلى جانب التطبيق الذكي لمعاملات رسوم السكن، والذي سيتم إطلاقه لاحقاً.

الدفع بالشيكات

وأضافت البلدية خيار الدفع بالشيكات ضمن خيارات الدفع عبر المصارف المالية، وعملت على توفير دفع رسوم المعاملات من خلال المحفظة الذكية، إلى جانب إجراء مهم آخر، وهو رفع سقف استخدام البطاقة الائتمانية عبر البوابة الذكية إلى 600 ألف درهم.

كما قامت البلدية بإلغاء بطاقة الكادر الفني وضمّها إلى شهادة السجل كوثيقة موحدة، مع توفير خدمة التوصيل بالتعاون مع شركة «أرامكس» .

وحققت البلدية إنجازات في مجال رقابة المساحة، كان أولها إصدار النسخة المحدثة من التطبيق الذكي «خريطتي»، وقررت إيقاف تقديم الخدمة عبر الموظف الشامل في مراكز البلدية، ما عدا كبار السن وأصحاب الهمم. وكذلك توفير خدمة التوصيل.

ونظراً للتطورات المتمثلة في زيادة تبني الحلول الرقمية، فقد أعلنت البلدية عن إغلاق 25 «كاونتر» لتقديم الخدمات في مراكز خدماتها في مراكز الطوار والمنارة والكفاف .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات