سلطان القاسمي يضع حجر أساس الأكاديمية العربية للنقل البحري

حاكما الشارقة ورأس الخيمة يدشنان طريق خورفكان

سلطان القاسمي وسعود بن صقر خلال افتتاح الطريق | من المصدر

دشن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، عصر أمس، بحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، طريق خورفكان - ضمن شبكة الطرق الأحدث في دولة الإمارات والأهم من نوعه - والذي يمتد على طول 89 كيلومتراً من شارع الإمارات العابر في الشارقة إلى ميدان وادي شي في خورفكان، بتكلفة بلغت 6 مليارات درهم.

وكان صاحب السمو حاكم الشارقة قد التقى صاحب السمو حاكم رأس الخيمة عند تقاطع منطقة كدرة الواقعة ضمن نطاق مسار الطريق، وانتقلا بعدها متفقدين تقاطعات طريق خورفكان وأنفاقه ومعابره السفلية التي تمتد على طول الطريق المار بالصحاري والسهول والجبال، الذي حوى 14 تقاطعاً و7 معابر سفلية و5 أزواج من الأنفاق المحفورة في قلب الجبال، وهي نفق الروغ بطول 1300 متر، ونفق الغزير بطول 900 متر، ونفق الساحة بطول 300 متر، ونفق السقب بطول 1300 متر، ونفق السدرة بطول 2700 متر الذي يعد أطول نفق جبلي مسقوف بالكامل في منطقة الشرق الأوسط.

سد الرفيصة

وتوقف موكب سموهما عند استراحة سد الرفيصة، حيث استُقبلا بعروض العيالة وبعض اللوحات الغنائية الفلكلورية، وكان في استقبالهما هناك عدد من الشيوخ وأصحاب المعالي الوزراء ورؤساء ومديرو الدوائر المحلية وأعيان البلاد، وجمع غفير من أهالي مدينة خورفكان، وتعد استراحة سد الرفيصة واحدة من بين أهم المشاريع السياحية العائلية المقامة في مدينة خورفكان، إذ تبلغ مساحتها الإجمالية 10684 متراً مربعاً.

الأكاديمية البحرية

إلى ذلك، تفضّل صاحب السمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي، يرافقه صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، مساء أمس، بحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، بوضع حجر الأساس لفرع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري في خورفكان التي تكفل سموه بإنشائها وتجهيزها بكل احتياجاتها.

كما دشن صاحب السمو حاكم الشارقة مشروع بحيرات ونوافير خورفكان الواقعة على مدخل مدينة خورفكان الذي يضم 4 بحيرات اصطناعية ضخمة تزيّن الأطراف الأربعة لميدان المدخل.

وأزاح سموه الستار عن نصب المقاومة الذي يحمل دلالة تاريخية ورمزية لعراقة المدينة، ويمثل شاهداً على صمود واستبسال أهالي خورفكان في وجه الغزو البرتغالي في بدايات القرن الخامس عشر.

انتقل بعدها موكب صاحب السمو حاكم الشارقة وصاحب السمو حاكم رأس الخيمة للصعود إلى قمة الجبل حيث يطل «برج الرابي» الذي يتميز بعمارة فريدة من نوعها، لإزاحة الستار عن اللوح التذكاري الذي يُعرف بالبرج وتاريخ بنائه الذي يعود إلى عام 1915م، في عهد الشيخ سعيد بن حمد بن ماجد القاسمي، ويتميز بتصميمه الهندسي المتعدد الأشكال وإطلالته البصرية المتميزة على المدينة، وكان يعتبر خط الدفاع والمراقبة الأول ضمن سلسلة أبراج المراقبة والدفاع عن مدينة خورفكان في مواجهة الطامعين.

بعد ذلك، توجّه صاحب السمو حاكم الشارقة وصاحب السمو حاكم رأس الخيمة ومرافقوهم لتدشين «برج العدواني» الواقع على ربوة جبل بالقرب من ميناء خورفكان، وكان قد شُيّد «برج العدواني» في عام 1623م بواسطة الشيخ كايد بن حمود العدواني القاسمي. واختتم سموهم جولتهم بزيارة حصن خورفكان الذي بُني في أربعينيات القرن الماضي بالحجارة، كما أزاح صاحب السمو حاكم الشارقة الستار عن اللوح التذكاري لأعمال التنقيب عن آثار سور خورفكان القديم.

وأعلن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، بحضور صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عن استمرار المشروعات الحيوية التي ستقام في مدينة خورفكان.

وحول المشروعات المستقبلية في خورفكان، قال سموه: «في شيص، هناك استراحة شيص ستكون شبيهة باستراحة سد الرفيصة، وفي الوادي الغزير حيث وقفت أشاهد ذلك الجبل الذي يتحدى أي شخص يقترب منه، في ذلك المكان الآن مشروع تحت البناء والتشييد في وسط تلك الجبال التي لم تسمح لنا بالمرور، سنطوعها وستشاهدون بها ما لم تره عين أو تسمع به أذن أو خطر على بال أحد، ربما يكون هذا ضرباً من الخيال أو حلماً، فلنحلم بالخير لخورفكان».

وأعلن سموه عن إنشاء مدينة خورفكان الرياضية، لافتاً إلى استمرار المشروعات في مدخل خورفكان.

كما أعلن سموه عن إنشاء نفق يربط شعبية المنزل في منطقة المصلى بخورفكان بالضفة البحرية، مشيراً إلى أنه خلال سنتين من الآن ستتحول جامعة الشارقة فرع خورفكان إلى جامعة خورفكان. وأعلن سموه عن البدء في مشروعات مدينة كلباء بدءاً من غد، حيث تنتقل الشركات التي عملت في خورفكان للبدء في مشروعات حيوية تنجز قريباً في كلباء.

فيلم خورفكان 1507

شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، أمس، بحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي العهد نائب حاكم الشارقة، العرض الأول للفيلم السينمائي التاريخي «خورفكان 1507» المستوحاة أحداثه وقصته من كتاب «مقاومة خورفكان للغزو البرتغالي سبتمبر 1507» لصاحب السمو حاكم الشارقة، ومن إنتاج هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، بالتعاون مع شركة جيت جو فيلمز ليميتد المتخصصة في الإنتاج السينمائي للأفلام التاريخية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات