برعاية سيف بن زايد

انطلاق المؤتمر الخامس للتخطيط الاستراتيجي واستشراف المستقبل بعد غد

يعقد بعد غد المؤتمر السنوي الخامس لجمعية الإمارات للتخطيط الإستراتيجي وإستشراف المستقبل تحت شعار " التسامح في رؤى زايد" برعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية الرئيس الفخري للجمعية في مقر المجلس الوطني الاتحادي بأبوظبي

يشهد فعاليات المؤتمر عدد واسع من كبار الشخصيات بينهم معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي وقادة مؤسسات الدولة بجانب الخبراء المختصين وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين.

وأعرب اللواء الدكتور عبد القدوس العبيدلي رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للتخطيط الاستراتيجي واستشراف المستقبل عن شكره للرعاية الكريمة التي يوليها سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، لإنشطة الجمعية عموماً وهذا المؤتمر السنوي خاصة، كما ثمّن عالياً التعاون المثمر بين الجمعية والمجلس الوطني الإتحادي حيث يحتضن هذا الحدث النوعي منذ انطلاقته الأولى، باذلاً جهودا متميزة لإنجاحه.

وقال إن المؤتمر ورغم تعدد مبادرات ومشاريع الجمعية، يعد الأبرز بين كافة الفعاليات التي حرصنا على تقديمها شحذاً للفكر الاستراتيجي وتعميقاً للوعي الاستشرافي وسط المجتمع الإماراتي..مشيرا إلى الأهمية المضاعفة للشعار الذي انبنت عليه محاور المؤتمر الخامس " التسامح في رؤى زايد" خاصة ونحن في عام التسامح، وهذه تعد استجابة عملية لتوجيهات قيادتنا الرشيدة نحو جعل هذا العام 2019 عاما للتسامح كقيمة سامية هي في الحقيقة جزء أصيل من مكونات هويتنا الوطنية التي نعتز و نفاخر بها أمم العالم.

وأوضح الدكتور عبد القدوس أن فعاليات المؤتمر ستدور حول أربعة محاور رئيسية يشارك في طرحها كل من معالي ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، الذي تتناول ورقته "القوة الناعمة في فكر زايد"، بينما سيتحدث عن "الانفتاح الحضاري والتسامح" سعادة سلطان الرميثي العضو والمقرر للجنة العليا لعام التسامح وسيقدم سعادة الدكتور سعيد المطوع، عضو المجلس الوطني الإتحادي ورقة بعنوان " التسامح في التشريع الإماراتي" وتستعرض سعادة عفراء محمد الصابري، المدير العام لمكتب وزير التسامح ورقة بعنوان " الإمارات عاصمة التسامح".

ومن جانبه قال الشيخ محمد بن عبد الله المعلا، أمين عام جمعية الإمارات للتخطيط الاستراتيجي واستشراف المستقبل إنه قد تم توزيع الدعوة للمئات من المشاركين المتوقعين، الذين ستصدر لهم شهادات إلكترونية توثق حضورهم ..مضيفا أن أنشطة المؤتمر تشمل مراسم توقيع مذكرة تفاهم وتعاون استراتيجي بين جمعية الإمارات للتخطيط الاستراتيجي واستشراف المستقبل ومؤسسة وطني الإمارات دعماً لأجندتنا الوطنية وتحقيقا لأهدافنا المشتركة، بحضور سعادة ضرار بالهول الفلاسي ، مدير المؤسسة، كما تضم الأنشطة كذلك العروض المرئية والمشاركات الأخرى فضلاً عن عرض أعداد من مجلة "الإمارات غداً" الصادرة عن الجمعية.

وتوقع الشيخ المعلا أن يحظى المؤتمر هذا العام باهتمام إعلامي وحضور كبير، نظراً لأهمية موضوعاته وثراء تجارب الجهات المشاركة فيه بأوراق فكرية ذات قيمة معرفية عالية، خاصة وأنه يعقد في ذات قاعة مداولات المجلس الوطني الأتحادي الذي يفخر به كل شعب الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات