«دبي للإحصاء» يبدأ الدورة الثانية لمسح الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للأسر

بدأ مركز دبي للإحصاء بتنفيذ الأعمال الميدانية لمسح الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للأسر بدورته الثانية والمقرر ضمن الخطة الإحصائية للإمارة وبشراكة مع هيئة تنظيم الاتصالات، حيث يهدف المسح إلى التعرف إلى مدى استخدام الأسر والأفراد لخدمات تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وإمارة دبي بشكل خاص، للوقوف على فهم أفضل لنمط استخدام الأسر والأفراد لخدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومدى الطلب عليها، كما يعتبر هذا المسح مكملاً لمسح تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات الخاص بقطاع الأعمال.

كما تعد هذه البيانات على قدر عالٍ من الأهمية لما لها من دور مهم في صناعة القرار، ورسم السياسات المؤسسية، وصياغة الرؤى والخطط الاستراتيجية التي من شأنها أن تحسّن من جودة الخدمات المقدمة في هذا المجال للأسر والأفراد.

ويعتمد مركز دبي للإحصاء في هذا المسح على أسلوب المقابلات الشخصية مع أفراد الأسر المستهدفين بالمسح والموزعين على مختلف مناطق دبي التخطيطية، حيث ستغطي العينة 1,300 أسرة إماراتية وغير إماراتية.

ويعد هذا المسح إحدى أهم المبادرات والمشاريع الاستراتيجية المتعلقة بإحصاءات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بإمارة دبي، حيث سيتم من خلاله التعرف إلى مستويات رضا الأسر بإمارة دبي عن جودة وتكلفة خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المقدمة لهم، والتعرف إلى الصعوبات التي تحول دون استخدام خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات (الهاتف الثابت، الجوال، الإنترنت) للأسر لرصدها وتحديدها والعمل على إيجاد الحلول المناسبة لها، بالإضافة إلى التعرف إلى مستويات الإنفاق على كل منها.

وتقوم فرق العمل الميدانية حالياً بزيارة الأسر المستهدفة بالعينة في الفترة المسائية، والتي تبدأ من الساعة الخامسة مساءً وتستمر حتى الساعة التاسعة مساءً، وذلك حتى نهاية شهر أبريل الحالي، كما يقوم المركز في هذا المسح باستخدام أفضل التقنيات الجيومكانية في متابعة أعمال الفرق الميدانية المنتشرة في الإمارة وأحدث البرمجيات الحديثة في عملية جمع البيانات بشكل مباشر إلى قواعد البيانات المركزية، وتدفق هذه البيانات إليها ليتم إجراء عمليات التدقيق على هذه البيانات بشكل مباشر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات