«برجيل» يعزز التوعية بسرطان القولون والمستقيم

خلال إطلاق الحملة | من المصدر

أطلق مركز برجيل لجراحة اليوم الواحد- جزيرة الريم، حملة توعية بسرطان القولون وسرطان المستقيم، بالتعاون مع الخدمات الطبية في شرطة أبوظبي.

وكان سعيد الجنيبي، رئيس قسم التثقيف في الخدمات الطبية في شرطة أبوظبي، ومؤيد الفقهاء، من الخدمات الطبية في شرطة أبوظبي، أطلقا هذه الحملة التوعوية، بالكشف عن قولون اصطناعي بالحجم الطبيعي يمكن نفخه بالهواء.

وقال الدكتور عماد الرحماني، استشاري أمراض الجهاز الهضمي في مركز برجيل لجراحة اليوم الواحد: «سرطان القولون والمستقيم، أو سرطان القولون/ الأمعاء، كما هو متعارفٌ على تسميته، أكثر انتشاراً مما يمكن تخيّله. أحد أبرز أسباب ارتفاع معدل الوفيات بهذا المرض هو عدم ظهور أيّ أعراضٍ خطرة للإصابة به، قبل فوات الأوان، ما يجعل من تشخيصها مسألةً صعبة، إذا لم يخضع المريض لفحوصاتٍ طبية منتظمة».

عادات غذائية

وأضاف: «العادات الغذائية السيئة، الإفراط في استهلاك اللحوم الحمراء أو المعلّبة، السمنة والتدخين، والإكثار من الجلوس، كلّها عوامل خطرة تساهم في ارتفاع نسبة الإصابة بسرطان القولون.

إذا لاحظ أحدهم نزيفاً غير معروف الأسباب في المستقيم، أو تغييراً في نمط طرد الفضلات من الجسم، أو عانى من تشنجات مستمرة، أو من غازات أو انتفاخ في البطن، أو فقدان في الوزن، يجب عليهم مراجعة الطبيب المختص، لإجراء تنظيرٍ لسرطان القولون.

كما أنصح الجميع بالبدء بهذا الإجراء الطبي مع مطلع الأربعينيات من العمر». بدوره، قال الدكتور طارق ناصر، اختصاصي أمراض الجهاز الهضمي في المركز: «يبدأ سرطان القولون بالتكوّن على شكل كتلٍ صغيرة من الخلايا، تُسمّى أوراماً حميدة، تتحوّل إلى ورمٍ سرطاني بمرور الوقت.

لذلك نوصي بالفحص الدوري عبر التنظير الخاص بالقولون، بحثاً عن أورامٍ حميدة، قبل أن تصبح سرطانية. مع الإشارة إلى تسجيل تراجعٍ كبير في معدل الوفيات بسرطان القولون والمستقيم، نتيجة الاعتماد الواسع النطاق للتنظير الخاص به».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات