رعاية

منحة إماراتية لتأسيس مجمع الأبحاث في مركز طب الأطفال بواشنطن

أعلن المركز الوطني لطب الأطفال في واشنطن عن تلقيه منحة بقيمة 30 مليون دولار من دولة الإمارات للإسهام في تأسيس مجمع الأبحاث والابتكارات.

وقال يوسف مانع العتيبة، سفير الدولة لدى الولايات المتحدة الأمريكية، إن المركز الوطني لطب الأطفال في واشنطن يعتبر رائداً في مجال تقديم الرعاية الطبية للأطفال، مشيراً إلى أن مصدر القوة الحقيقية في الشراكة مع المركز يتمثل في الفرص التي تتاح أمام التوصل إلى حلول علاجية أفضل للأطفال، ليس في الولايات المتحدة أو دولة الإمارات فحسب، بل في كل بقاع العالم.

ويعمل المركز الوطني لطب الأطفال في واشنطن على بناء مجمع طبي فريد من نوعه على الموقع السابق لمركز والتر ريد الطبي للعسكريين، ومن المقرر افتتاح المجمع الجديد، الذي تدخل في تمويله المنحة الإماراتية، في العام المقبل، وسيضم نخبة من الباحثين والمستشفيات والشركات ومعهداً لأبحاث وعلاج الأمراض النادرة، حيث ستتعاون جميعاً من أجل التوصل لحلول لبعض الحالات المرضية المستعصية التي يعانيها الأطفال.

وسيشتمل المجمع على قاعة مؤتمرات يتم من خلالها تعزيز التعاون الدولي في مجال أبحاث وطب الأطفال، إضافة إلى مركز لتقديم الرعاية الطبية للمرضى الخارجيين، حيث سيقدم هذا المركز خدمات الرعاية الطبية الأولية والاستشارات الجينية وخدمات الرعاية المنسقة للأطفال المصابين بأمراض الأيض (الاستقلاب) والجينات.

وعرفاناً بالدعم السخي الذي ظلت تقدمه دولة الإمارات للمركز الوطني لطب الأطفال في واشنطن، فقد قرر المركز إطلاق اسم مؤسس الإمارات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، على القاعة الرئيسة لمبنى الأبحاث والابتكارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات