الهيئة الاتحادية للرقابة النووية تحصل على «آيزو» إدارة الجودة

حصلت الهيئة الاتحادية للرقابة النووية على شهادة الآيزو لنظم إدارة الجودة 9001:2015، وتم منح الشهادة للهيئة في مجال «الرقابة وإدارة الخدمات المتعلقة بالقطاع النووي في دولة الإمارات العربية المتحدة، والذي يشمل الترخيص ومتابعة الالتزام بالمتطلبات في مجالات الأمن والأمان وحظر الانتشار النووي والوقاية من الإشعاع، فضلاً عن تقديم الخدمات المعنية بالبنية التحتية للوقاية من الإشعاع.

وتضمن شهادة الآيزو 9001:2015 أن تثبت المؤسسة فعاليتها وقدراتها على تحسين الخدمات التي تلبي احتياجات العملاء والمتطلبات الرقابية، وتهدف إلى رضاء العملاء من خلال تطبيق منظومة متكاملة لتطوير الخدمات.

وقال كريستر فيكتورسن، مدير عام الهيئة الاتحادية للرقابة النووية: تعتبر شهادة «الآيزو 9001:2015» لنظم إدارة الجودة دليلاً على جهود الهيئة الرامية للالتزام بأعلى مستويات التميز والجودة، وهو أمر ضروري لتحقيق رؤية الهيئة وتعزيز مكانتها الرائدة بين الجهات الرقابية المسؤولة عن تنظيم القطاع النووي على مستوى العالم وأيضاً في حماية المجتمع والبيئة.

ومنذ تأسيسها في عام 2009، أنشئت الهيئة نظاماً متكاملاً لتوثيق عملياتها من خلال وضع تفصيلي لكافة العمليات والإجراءات التي تغطى الوظائف الأساسية أو الداعمة أو الإدارية. وقد تم مقارنة هذا النظام بغيره من الأنظمة الدولية فضلاً عن تطويره باستمرار وفقاً لأفضل المعايير المتبعة في الوكالة الدولية للطاقة الذرية والجهات الرقابية في الدول الأخرى.

وحضر حفل التكريم باتريك مودي، السفير البريطاني لدى الدولة وعبد الله ناصر السويدي، رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للرقابة النووية إضافة إلى أعضاء المجلس وممثلي مؤسسة المعايير البريطانية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات