استعراض تجربة الإمارات للحد من تغيّر المناخ

استعرضت الشعبة البرلمانية الإماراتية خلال مشاركتها في أعمال الدورة الثامنة لمنتدى الشباب التابع للمجلس الاقتصادي والاجتماعي بالأمم المتحدة، الذي يعقد في مدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية خلال الفترة من 8-9 أبريل الجاري، تجربة دولة الإمارات بوصفها نموذجاً رائداً وناجحاً عالمياً في التعامل مع تحديات التغير المناخي.

وكذلك جهودها البناءة في تبني مبادرات وطنية وعالمية للحد من تغير المناخ وآثاره وتسليط الضوء على دور الشباب في تحقيق ذلك.

ومثّل الشعبة في المنتدى سعيد صالح الرميثي عضو المجلس الوطني الاتحادي.

وقال الرميثي خلال مداخلته في جلسة بعنوان «اتخاذ إجراءات عاجلة لمكافحة تغير المناخ وآثاره»: «يسعدني أن أشارك معكم ضمن هذه الجلسة لنقل تجربتي بوصفي برلمانياً شاباً من دولة الإمارات في تبني آليات وطنية لتعزيز تجربة الإمارات بوصفها نموذجاً رائداً وناجحاً عالمياً في التعامل مع تحديات التغير المناخي».

وأضاف أن أهداف التنمية المستدامة تعد بمثابة إطار تكميلي لأجندة دولة الإمارات الوطنية 2021، التي تضع تحقيق الاستدامة هدفاً رئيساً لكل القطاعات.. لافتاً إلى أن الدولة تؤمن بأن إيجاد الحلول للتحديات العالمية باتت قضايا مرهونة بيد الشباب، فهناك قوة في الجيل الشاب والصاعد، والشباب هم أمل المستقبل، ولا يمكن لأي قرارات أن تتخذ للشباب من دونهم. وأكد أن الإمارات قامت بعدة خطوات لضمان المشاركة الفاعلة للشباب في تحقيق أهداف التنمية المستدامة من خلال تقوية الأطر المؤسسية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات