ندوة حوارية في أبوظبي حول العلاقات الإماراتية الكورية

نظمت مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون بالتعاون مع مكتب شؤون المجالس في ديوان ولي عهد أبوظبي ولجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي أول من أمس ندوة حوارية تحت عنوان «كوريا والإمارات.. الإرث الثقافي وآفاق التلاقي» .

وذلك في مجلس محمد خلف بأبوظبي. حضر الندوة هدى إبراهيم الخميس مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون المؤسس والمدير الفني لمهرجان أبوظبي وعيسى سيف المزروعي نائب رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي وبارك كانج هو سفير جمهورية كوريا الجنوبية لدى الدولة وفرانسيسكا اليزابيث ميندس ايسكوبار السفيرة المكسيكية لدى الدولة وعبدالله بطي القبيسي مدير إدارة الفعاليات والاتصال باللجنة.

جهود

وتأتي الندوة - التي أدارها سلطان العميمي مدير أكاديمية الشعر - في إطار مبادرة «صون التراث الثقافي » التي أطلقتها مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون الجهة المنظمة لمهرجان أبوظبي الذي اختتم دورته ال16 مارس الماضي، حيث تم الاحتفاء بالثقافة الكورية باختيار جمهورية كوريا ضيف شرف المهرجان لهذا العام.

كما تأتي في إطار الجهود المستمرة لمجموعة أبوظبي للثقافة والفنون منذ تأسيسها في الاحتفاء بالموروث الثقافي وصون التراث والاعتزاز بالهوية الوطنية المتسامحة والمنفتحة على العالم.

تعاون

وقالت هدى إبراهيم الخميس إن مبادرة صون التراث الثقافي بالتعاون مع لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، تترجم رؤيتنا المشتركة في الاحتفاء بالموروث لجعله لقاء حضارياً وحواراً ثقافياً يعزز الهوية ويعلي قيم التسامح والانفتاح على الآخر، مضيفة أن المبادرة تندرج تحت جهود المهرجان المتواصلة والذي يستقطب كبار الخبراء وأصحاب الاختصاص في ندوات حوارية ترتقي بالوعي المجتمعي وتعكس استثمارنا في القطاع الثقافي.

قيم

من جانبه قال بارك كانج هو سفير جمهورية كوريا الجنوبية لدى الدولة إن مهرجان أبوظبي 2019 يشكل حجر أساس لعلاقات ثقافية متبادلة وقوية بين كوريا والإمارات، مشيراً إلى العلاقات الثنائية المتميزة التي تربط البلدين والرؤية والقيم المشتركة وخاصة الثقافية. وثمن احتفاء مهرجان أبوظبي بكوريا ضيفة شرف الدورة السادسة عشرة للعام 2019.

لافتاً إلى أن هناك أكثر من 200 شخص من الفنانين والمبدعين الكوريين يزورون الإمارات سنوياً منذ تأسيس المركز الثقافي الكوري في شبه الجزيرة العربية في أبوظبي، مقدماً الشكر لمجموعة أبوظبي للثقافة والفنون التي تعمل للترويج والتواصل الثقافي بين البلدين. من جانبه أشاد سلطان العميمي بالعلاقات الإماراتية الكورية التي تشهد مزيداً من التقارب على كافة الأصعدة، بما فيها الثقافي والحضاري، وبما يؤكد وجود قيم مشتركة بين البلدين.

مبادرات

أكد حميد الحمادي، رئيس جمعية الصداقة الإماراتية الكورية أهمية استكشاف الملامح الرئيسية للموروث الثقافي الكوري والقيم المشتركة المتشابهة ثقافياً وتراثياً، وتعريف المجتمعات العربية بجماليات الثقافة الكورية.

ولفت لي جون هو مدير المركز الثقافي الكوري إلى المبادرات والفعاليات التي ينظمها المركز مسلطاً الضوء على الموروث الثقافي الكوري والقواسم المشتركة بين الثقافتين الكورية والإماراتية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات