4 محاور يناقشها مؤتمر الموارد البشرية أبرزها مستقبل فرص العمل

يناقش مؤتمر الموارد البشرية الدولي في دورته التاسعة الذي يعقد يومي 17 و18 أبريل الجاري تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، أربعة محاور رئيسية هي خيارات العمل غير التقليدية في ظل الثورة الصناعية الرابعة، واستدامة رأس المال البشري، ومستقبل فرص العمل في ظل الثورة الصناعية الرابعة، وتجربة العملاء والموارد البشرية في ظل الثورة الصناعية الرابعة.

ويحفل جدول أعمال المؤتمر - الذي يقام تحت شعار «تحديات رأس المال البشري في الثورة الصناعية الرابعة»، وتنظمه الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية بالتعاون مع شركة إندكس لتنظيم المؤتمرات والمعارض؛ بموضوعات مختلفة تطرح ضمن 20 جلسة متخصصة يقدمها أكثر من 20 متحدثاً وخبيراً عالمياً.

وتضم أجندة المؤتمر مواضيع مختلفة وأوراقاً علمية تشمل «بيئة عمل أكثر مرونة... مجتمع أكثر سعادة» يقدمه جوني تايلور، الرئيس والرئيس التنفيذي لجمعية إدارة الموارد البشرية في الولايات المتحدة الأمريكية SHRM، و«مستقبل الوظائف في ظل الثورة الصناعية الرابعة»، ويقدمه الدكتور باولو غالو، أستاذ مساعد في آشريدج للتعليم التنفيذي وجامعة بوكوني في ميلان، و«ازدهار القوى العاملة في القرن الواحد والعشرين» ويقدمه لويس غاراد، استشاري ومستشار أول في ميرسر - الشرق الأوسط - سنغافورة، و«خيارات العمل غير التقليدية في ظل الثورة الصناعية الرابعة»، يقدمه عبد العزيز حارب الفلاحي، المدير التنفيذي لقطاع خدمات الدعم التقني المؤسّسي في هيئة الطرق والمواصلات في الإمارات.

ويتخلل المؤتمر عدة جلسات بعناوين جديدة منها، «التكنولوجيا والعقل: عادات تحفز الدماغ على التفكير والتركيز والإبداع عند استخدام التكنولوجيا»، وتقدمها الدكتورة ليزا بيلانجر، علم فسيولوجيا الرياضة وخبيرة في تغيرات السلوك وباحثة والرئيس التنفيذي ومؤسس ConsciousWorks، و«مستقبل العمل: العثور على المواهب الموجودة أمام أعيننا»، وتقدمها الدكتورة كيلي موناهان، باحثة في مجال مستقبل العمل في المؤسسات - ديلويت.

ويشكل المعرض المصاحب للمؤتمر منصة مثالية للتواصل والتفاعل بين رواد قطاع الموارد البشرية والعاملين والمختصين فيه، حيث يضم 11 مؤسسة محلية وعالمية متخصصة في مجال الموارد البشرية، تستعرض خدماتها وأحدث الحلول والمنتجات في الموارد البشرية المبتكرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات