محمد بن زايد يبحث تعزيز العلاقات مع رئيسي بوليفيا والشيشان

محمد بن زايد خلال استقباله رئيس بوليفيا بحضور طحنون بن محمد وعبدالله بن بيه | تصوير: ريان كارتر

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، في مجلس قصر البحر، خوان ايفو مورالس أيما رئيس جمهورية بوليفيا.

ورحب سموه خلال اللقاء بزيارة رئيس بوليفيا للدولة وأعرب عن تطلعه لأن تسهم في دفع علاقات البلدين إلى آفاق أرحب في مختلف المجالات.

وبحث سموه ورئيس بوليفيا علاقات الصداقة وأوجه التعاون بين البلدين ومقومات وفرص تنميتها بما يحقق مصالحهما المتبادلة خاصة في المجالات الاستثمارية والاقتصادية والتنموية والسياحية، إضافة إلى عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

واستعرض الجانبان كذلك عدداً من القضايا والتطورات الإقليمية والدولية التي تهم البلدين وتبادلا وجهات النظر بشأنها.

وأعرب الجانبان عن تطلعهما إلى تعزيز التعاون بين دولة الإمارات وجمهورية بوليفيا لتشمل مختلف المجالات التي تخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الصديقين.

من جهة أخرى، استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، أمس، رمضان قاديروف رئيس جمهورية الشيشان الذي يزور البلاد.

ورحب سموه خلال اللقاء - الذي جرى في مجلس قصر البحر - بالرئيس الشيشاني، ونوه بأهمية علاقات الصداقة والتعاون مع الشيشان في المجالات التي تعود بالخير والنفع على الشعبين الصديقين.

وبحث الجانبان علاقات الصداقة وفرص وإمكانات تنمية التعاون المشترك بما ‏يحقق مصالحهما المتبادلة، واستعرضا عدداً من الموضوعات والقضايا ذات الاهتمام المشترك ‏وتبادلا وجهات النظر حولها.

حضر اللقاءين في مجلس قصر البحر، سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة العين وسمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان وسمو الشيخ عيسى بن زايد آل نهيان وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وسمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح ومعالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات