زراعة الصمام الأبهر من دون جراحة القلب المفتوح في أبوظبي

نجح أطباء مستشفى ميديكلينيك أبوظبي في علاج مريض إماراتي يبلغ من العمر 68 عاماً كان يعاني تضيقاً شديداً في فتحة الصمام الأبهري، وذلك باستخدام تقنية مبتكرة محدودة التدخل الجراحي من دون اللجوء إلى عملية القلب المفتوح.

وقال الدكتور محمد أندرون، استشاري أمراض القلب التداخلية ورئيس قسم أمراض القلب في المستشفى: «إن زراعة الصمام الأبهري هو إجراء مبتكر مصمم ليحل محل وظيفة الصمام التالف باستخدام صمام اصطناعي دون الحاجة إلى إزالة الصمام المصاب، ويتم هذا الإجراء عادة كبديل للمرضى المعرضين لخطر حدوث مضاعفات خلال جراحة القلب المفتوح، ولكن يتم إجراؤها الآن بشكل أكثر شيوعاً حتى في الحالات الأقل خطورة بسبب فعاليتها وتقنيتها التي تعتمد تدخلاً جراحياً بسيطاً.

وقد صرح الدكتور أوليفيير جيغادين، استشاري جراحة القلب في ميديكلينيك: «أصبح إجراء TAVI معياراً جديداً لعلاج تضيّق الصمام الأبهر وخصيصاً لمن يفوق عمرهم 65 عاماً».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات