خلال مؤتمر أورام الأطفال آسيا 2019

مناقشة تسخير التقنيات في تشخيص وعلاج السرطان

إيمان الشامسي

أكد الأطباء المشاركون في مؤتمر أورام الأطفال آسيا 2019، الذي يعقد للمرة الأولى في أبوظبي على مدار أربعة أيام وتنظمه الجمعية الدولية لأورام أطفال آسيا، تحت رعاية سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، بمشاركة أكثر من 400 مختصين وخبير، وذلك في مركز أبوظبي الوطني للمعارض؛ أن الطفرة الكبرى في الذكاء الاصطناعي وتنوّع استخداماتها في الحقل الطبي دفعت خبراء الأورام إلى تسخير هذه التقنية الجديدة، والاستفادة منها إلى الدرجة القصوى في تشخيص وعلاج الأمراض السرطانية بمختلف أنواعها، وأكدوا أن تزايد معدلات الإصابة بالأورام المختلفة خلال السنوات القليلة الماضية يعود إلى زيادة العمر المأمول للسكان، إلى جانب زيادة الاعتماد على الأطعمة السريعة، مشددين على أن العامل الرئيس للعلاج من تلك الأمراض الفتاكة هو الفحص المبكر، وأن إمكانية العلاج والشفاء التام من المرض تتوقف على مدى اكتشاف السرطان في وقت مبكر وبنسبة شفاء تصل إلى 90%.

وقالت الدكتورة إيمان تريم الشامسي استشارية أورام الأطفال في مستشفى توام، رئيسة المؤتمر، إن الدراسات الحديثة تدعم اتباع العلاج الموجه للخلايا السرطانية في جسم المريض، والتقليل من استخدام العلاج الكيماوي .

وأشارت إلى ندرة الدراسات والأبحاث المتعلقة بالأورام السرطانية لدى الأطفال داخل الدولة لعدم وجود سجل موحد للأطفال، لافتة إلى تجربة مستشفى توام الذي أصبح يوفر سجلاً للمصابين بالأورام مع توضيح الأنواع المنتشرة، وهذه الأعداد تسهم في إعطاء إحصاءات دقيقة لنسبة الإصابة بأي نوع من أنواع السرطانات والفئات العمرية والجنس، مشيرة إلى أن مستشفى توام قد أجرى مؤخراً دراسة على مرضى سرطان الدم من بين مرضاه، بينت أن نسبة الشفاء مرتفعة جداً تقارب الـ90%، بحيث تتساوى مع معدلات الشفاء العالمية في الدول المتقدمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات