انطلاق مسابقة «أقدر للكتابة» لأصحاب الهمم

يطلق برنامج خليفة للتمكين «أقدر» بالتعاون مع «مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم»، مسابقة كتابة لأصحاب الهمم، تهدف إلى التعرف إلى مهاراتهم في الكتابة وإبرازها، وفتح المجال لهم لعرض أفكارهم بطرق إبداعية يعبر من خلالها المتسابق عن فكرته بقصة قصيرة عن أي موضوع من اختياره، وتشمل مواضيع متنوعة ما بين «قصة نجاح» و«قصة ملهمة» أو «قصة عن تحدٍ خضته ونجحت به»، ويفضل أن تكون مستوحاة من تجربة الكاتب.

وتم تصميم منصة تتناسب مع الفئة المستهدفة تشمل عدة خيارات لتسهيل الوصول إلى المحتوى ورفع المشاركة بهدف توفير كافة الأدوات التي تسهّل عليهم الاشتراك في المسابقة، وأكد المنسق العام لبرنامج خليفة للتمكين «أقدر» عبد الرحمن المنصوري، أن المسابقة تعمل على تشكيل وعي الطلبة، وزيادة الحس المعرفي والتنويري لديهم، الأمر الذي يتطلب تضافر جهود جميع الجهات المؤسسية والمجتمعية في الدولة، لتحقيق أهداف مشتركة غايتها دمج أصحاب الهمم في المجتمع عبر مخاطبة حاجاتهم ورغباتهم، فضلاً عن رعاية تلك المواهب المبدعة، التي تزخر بها هذه الفئة من المجتمع في مختلف المجالات.

من جانبه، أكد نائب المنسق العام لبرنامج خليفة للتمكين «أقدر»، سالم صقر، أن مسابقة أقدر للكتابة لأصحاب الهمم تستهدف في مرحلتها الأولى بناء قدرات أصحاب الهمم من مختلف إمارات الدولة، في عدد من المجالات الأدبية التي تشمل القصة القصيرة والرواية، وغيرها من المجالات الأدبية من خلال تدريبهم عبر برنامج متواصل، يتضمن عدداً من الورش الفنية إضافة إلى عدد من اللقاءات مع الكتاب الإماراتيين المتميزين، لنقل خبراتهم وتجاربهم إلى المشاركين.

مبادرات

وقال عبدالله عبدالعالي الحميدان، أمين عام مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم: «إن المؤسسة تعمل دائماً مع جميع شركائها الاستراتيجيين في مختلف المبادرات والفعاليات بهدف دمج أصحاب الهمم في المجتمع، ويأتي هذا التعاون مع برنامج خليفة للتمكين «أقدر» لإطلاق مسابقة أقدر لأصحاب الهمم في سعي هذا البرنامج لاستخراج مواهب وقدرات إبداعية موجودة في فئات أصحاب الهمم، وهي فرصة للتعرف إلى قصص نجاحاتهم الملهمة والصعوبات التي واجهتهم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات