50 شركة تعرض منتجاتها في سوق أم القيوين للإنتاج الزراعي والحيواني

انطلقت مساء أول من أمس فعاليات سوق أم القيوين للإنتاج الزراعي والحيواني في نسخته الأولى، والذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، في مرسى الخور بجانب سوق الخضار في الإمارة، ويستمر حتى السادس من أبريل الجاري وبمشاركة 50 شركة عاملة في مجال بيع المنتجات الزراعية العضوية ومعدات وآليات الزراعة والإنتاج الحيواني.

وزار السوق في اليوم الأول 800 شخص ومتوقع أن يشهد إقبالاً واسعاً من الزوار بهدف التعرف على المنتجات الزراعية التي تنتج داخل أم القيوين من مختلف المزارع ومن المناطق المجاورة لها، كما شهد فقرات متعددة ومسابقات وجوائز للجمهور.

إعجاب

وأكد هيثم سلطان رئيس اللجنة المنظمة لسوق أم القيوين للإنتاج الزراعي والحيواني أن السوق شهد في يومه الأول إقبالاً من الجمهور الذين أبدوا إعجابهم بفعاليات وأنشطة السوق، حيث يشهد مشاركة أكثر من 50 شركة عاملة في بيع المنتجات الزراعية العضوية ومعدات وآليات الزراعة والإنتاج الحيواني، بالإضافة إلى مشاركة الأنواع النادرة من الماعز ومنها القزم والرحبي والبنجابي، والطيور بأنواع مختلفة وأبرزها الزينة، والحيوانات الأليفة كالأرانب وخلافها، مبيناً أن اللجنة ارتأت تنويع الأنشطة والفعاليات المصاحبة للسوق، حيث تم تخصيص منطقة للمطاعم المتنقلة وركناً للأسر المنتجة وأصحاب المشاريع الوطنية لدعمهم في مشاريعهم وتعزيز مشاركتهم في كافة المهرجانات والفعاليات بالإضافة إلى تخصيص ركن لألعاب الأطفال لقضاء أوقات ممتعة مع عائلاتهم في السوق.

وقال إن الدولة تعمل جاهدة من أجل توفير الأمن الغذائي المستدام من خلال الحلول التكنولوجية الممكنة التي ترتبط بتحديات توفير الغذاء في المستقبل والمتمثلة في زيادة السكان ونقص المياه وتغير السلوك، كما أن الإمارات تهتم اهتماماً بالغاً باستخدام الطاقة المتجددة وتدوير وإعادة استخدام المياه والتوسع في إنتاج واستخدام بدائل الطعام كجزء من أهداف تصميم وتشكيل المستقبل، واعتمدت برنامج تسريع تبني التكنولوجيا الزراعية الحديثة وهو يعد من المبادرات الاستراتيجية التي تركز على تطوير الأمن الغذائي وإيجاد الحلول المبتكرة للتحديات التي تواجهها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات