زار مركز القيادة والسيطرة والمنطقة الذكية في شرطة دبي

أحمد بن طحنون: الأمن مسؤولية جماعية من أجل مجتمع خالٍ من الجريمة

أشاد اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون آل نهيان، رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، بما وصلت إليه القيادة العامة لشرطة دبي، وما حققته من إنجازات وتطويع للتقنيات وتسخير الذكاء الاصطناعي في برامجها لمنع الجريمة والمحافظة على أمن المجتمع.

مؤكداً أن الأمن مسؤولية جماعية تتطلب تضافر الجهود والاستعداد الكامل لتعاون كافة القيادات الشرطية وعلى مدار الوقت من أجل مجتمع خالٍ من الجريمة وتعزيز مسيرة الأمن على مستوى الدولة.

جاء ذلك خلال زيارته مركز القيادة والسيطرة والمنطقة الذكية في شرطة دبي، وكان في استقبالهم اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، وذلك ضمن زيارة تهدف إلى تعزيز التعاون والتنسيق المشترك بين الطرفين.

مركز القيادة

واصطحب اللواء المري اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون آل نهيان إلى مركز القيادة والسيطرة، بحضور اللواء خبير خليل المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، واللواء محمد سعيد بخيت مساعد القائد العام لشؤون إسعاد المجتمع والتجهيزات، واللواء الدكتور السلال سعيد بن هويدي الفلاسي، مساعد القائد العام لشؤون الإدارة.

واللواء عبدالله علي الغيثي مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، وعدد من مديري الإدارة العامة، وكان في استقبالهم اللواء المهندس كامل السويدي، مدير الإدارة العامة للعمليات، وقدم لهم شرحاً عن أحدث الخدمات والمبادرات التي تساهم في تعزيز الأمن والأمان، مستعرضاً آخر التطورات التي حققها المركز في مجال خدمة المجتمع وطبيعة العمل ونظام مراقبة الدوريات وحركة السير والمرور في شوارع إمارة دبي، ونظام مراقبة الدوريات، وخدمة الإنذار المبكر.

كما قدم شرحاً عن نظام «التنبؤ الأمني الذكي» للجرائم التي قد تقع مستقبلاً، والذي يعد الأول من نوعه على مستوى المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات