وفد هولندي يتعرف إلى مشاريع «كهرباء دبي» في الطاقة والمياه

استقبل سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، في مكتبه، أحمد أبو طالب، عمدة مدينة روتردام الهولندية، وهانس ساندي، القنصل العام لمملكة هولندا في دبي، على رأس وفد رفيع من الشركات الهولندية العاملة في قطاعي الطاقة والمياه.

وحضر اللقاء من جانب هيئة كهرباء ومياه دبي المهندس وليد سلمان، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع تطوير الأعمال والتميز، والدكتور يوسف الأكرف، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع دعم الأعمال والموارد البشرية، وخولة المهيري، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الاستراتيجية والاتصال الحكومي.

ورحب سعيد الطاير في مستهل الزيارة بعمدة روتردام والوفد المرافق، مؤكداً أهمية التعاون الاستراتيجي بين هيئة كهرباء ومياه دبي والمؤسسات والشركات الهولندية في المجالات المتعلقة بقطاعي المياه والطاقة، والعمل على تطويرها إلى آفاق أوسع، والاستفادة من الخبرات التي يتميز بها كلا الجانبين.

مشاريع

واستعرض أهم المشاريع التطويرية والمبادرات الاستراتيجية التي تنفذها الهيئة في إمارة دبي تحقيقاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، حيث تسير مشاريع الهيئة وفق استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، التي أطلقها سموه، لتحويل الإمارة إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر.

وأن تكون دبي المدينة الأقل في البصمة الكربونية على مستوى العالم، ولتحقيق هذه الأهداف، أطلقت الهيئة العديد من البرامج والمبادرات والمشروعات الخضراء بما في ذلك مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، والذي يعد أكبر مشروع للطاقة الشمسية في موقع واحد في العالم بقدرة إنتاجية تصل إلى 5000 ميجاوات بحلول عام 2030، وباستثمارات إجمالية تبلغ 50 مليار درهم.

وأوضح أن قدرة مشروعات الطاقة الشمسية قيد التشغيل في المجمع تبلغ 413 ميجاوات، ولدى الهيئة مشروعات قيد التنفيذ بقدرة 1550 ميجاوات، حيث تصل إجمالي قدرة المراحل الخمس للمجمع التي تم الإعلان عنها حتى الآن إلى 2863 ميجاوات في سبيل الوصول إلى 5000 ميجاوات بحلول عام 2030.

مشيراً إلى أن الهيئة أطلقت أيضاً مبادرة «شمس دبي» لتشجيع أصحاب المنازل والمباني باستخدام ألواح شمسية يتم تثبيتها فوق أسطح المباني وربط الأنظمة بشبكة الهيئة، وقد حققت المبادرة نجاحاً كبيراً، حيث تم ربط 1276 نظاماً شمسياً على أسطح المباني بشبكة الكهرباء حتى الآن، وبقدرة إجمالية وصلت إلى نحو 81 ميجاوات، ووصل الحمل الذروي للكهرباء 8507 ميجاوات.

حيث بلغت القدرة المركبة للهيئة 11100 ميجاوات، فيما وصل الحد الأقصى للطلب على المياه 368 مليون غالون من المياه المحلاة في اليوم بقدرة مركبة تصل إلى 470 مليون غالون.

وتحدث الطاير عن المقارنات المعيارية، حيث حققت الهيئة نتائج منافسة للغاية حيث تفوقت على القطاع الخاص، متجاوزة في ذلك نخبة الشركات الأوروبية والأمريكية في الكفاءة والاعتمادية.

وذلك بخفض نسبة الفاقد في شبكات نقل وتوزيع الكهرباء إلى نحو 3.3% مقارنة مع نسبة 6-7% في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية. وتمكنت أيضاً من تحقيق أقل معدل انقطاع الكهرباء لكل مشترك سنوياً على مستوى العالم بمتوسط 2.39 دقيقة مقارنة مع 15 دقيقة مسجلة لدى نخبة شركات الكهرباء في دول الاتحاد الأوروبي.

إشادة

أبدى الوفد الهولندي اهتمامه بالمشاركة في مشروعات هيئة كهرباء ومياه دبي الرائدة في مجال الطاقة النظيفة والمتجددة والمياه، مثنياً على جهود الهيئة الحثيثة لتحقيق التنمية المستدامة في إمارة دبي، وتخفيض البصمة الكربونية للإمارة، لتحقيق مستقبل أفضل للأجيال القادمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات