تسريع وتيرة الأعمال الإنشائية في مركز رأس الخيمة للتوحد.. والافتتاح قريباً

قالت سمية حارب السويدي رئيس مجلس إدارة مؤسسة الشيخ سعود بن صقر التعليمية الخيرية لـ «البيان» إن المؤسسة سرعت وتيرة الأعمال الإنشائية الخاصة بمركز رأس الخيمة للتوحد المزمع افتتاحه خلال الفترة المقبلة، الذي يستوعب 200 طالب وطالبة من مختلف فئات التوحد.

ويضم أحدث المرافق والأجهزة المتخصصة في مجال التوحد وتوفير بيئة متكاملة وفق الأساليب التعليمية الحديثة، حيث فتحت المؤسسة باب التسجيل لاستقبال طلبات الالتحاق بالمركز الذي سيضم 6 مراكز داخلية جديدة.

دمج

وأرجعت حارب، تأخر افتتاح المركز الجديد إلى تنفيذ بعض الأعمال الإنشائية التي توفر الراحة والأمان لأطفال التوحد وتتوافق مع بعض الحالات، حيث تم اعتماد إنشاء وتطوير المركز برعاية ودعم صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى، حاكم رأس الخيمة، بهدف رفع الطاقة الاستيعابية للمركز لاستقبال 200 طالب وطالبة.

مؤكدة أن المركز مؤسسة غير ربحية تأسس بهدف دمج أطفال التوحد في المجتمع بأسلوب علمي ومساعدة أسرهم على مواجهة تحديات حالات أبنائهم، بالإضافة لتعزيز الوعي الاجتماعي حول اضطراب التوحد.

تفاعل

وأشارت إلى أن المركز الجديد يضم أول غرفة حسية والتي تهدف لزيادة التفاعل الاجتماعي للطلبة من خلال التدريب على الأجهزة الحديثة لتقليل السلوك العدواني لبعض الحالات، بالإضافة لقسم التأهيل المهني الذي يقدم برنامجاً متكاملاً لتأهيل طلبة التوحد الذين تخطوا عمر 14 عاماً، وإجراء الاختبارات اللازمة لتحديد المهن المناسبة لهم والتي تناسب شخصياتهم، واستكمال تعليمهم الدراسي والمهني، ضمن بيئة تعليمية علاجية متطورة آمنة لأطفال التوحد، لضمان عدم حرمان أي طالب من الحصول على التعليم وسرعة الاندماج في المجتمع.

مرافق

وأضافت: «يضم المركز العديد من المرافق والأقسام الجديدة ومنها قسم التدخل المبكر الخاص برعاية أطفال التوحد حديثي الولادة حتى عمر 5 سنوات، من خلال البرامج المتخصصة والتي تضم الخدمات الطبية والتربوية والعلاجية الطبيعية والنطقية، بهدف إكساب هذه المرحلة العملية الخبرات والتفاعل مع المحيط به وتنمية قدراتهم والتي ينمو فيها مخ الطفل، بالإضافة لحديقة الألعاب التفاعلية المفتوحة لزيادة التفاعل الاجتماعي بين الأطفال من خلال التفاعل فيما بينهم، وخفض معدل النشاط الزائد لدى بعض الحالات، حيث تم تصميم الحديقة وفق أعلى مواصفات الأمان، بالإضافة لصالة الألعاب الرياضية، والمسبح، وغيرها من الخدمات المكملة لأهداف المركز».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات