«بيئة أبوظبي» تحتفي بالفائزين بجائزة الدانة للتميّز الداخلي

كرّمت الدكتورة شيخة سالم الظاهري، الأمين العام بالإنابة لهيئة البيئة - أبوظبي، الفائزين في جائزة الدانة للتميّز الداخلي، التي تنظمها الهيئة في دورتها الثالثة في إطار توجّه حكومة أبوظبي لتحفيز الجهات الحكومية على العمل لرفع مستوى أدائها، وتحسين آليات العمل في قطاعاتها الداخلية، والإسهام في نشر الوعي بثقافة التميز والجودة والشفافية، وجعلها مكوناً أساسياً في بيئات العمل الحكومية المختلفة، من خلال تعزيز عنصري الريادة والابتكار في العمل المؤسسي، علاوة على تطوير وبناء قدرات العاملين، وتأهيلهم للوصول إلى أفضل الممارسات الإدارية في تقديم الخدمات.

وسلّمت الدكتورة الظاهري، بحضور الدكتور جابر الجابري نائب الأمين العام بالهيئة، والدكتور عبد الله عيسى زمزم مساعد الأمين العام للعمليات، الدروع للفائزين بالجائزة عن فئة الأفراد، وفئة الجيل الرابع للتميّز، كما كرّمت فرق العمل الفائزة لدورهم الفعّال في تطبيق ونشر وتعميق مفاهيم الجودة والتميز المؤسسي في الهيئة.

وقالت الدكتورة شيخة الظاهري: «منذ تأسيسها تلتزم هيئة البيئة - أبوظبي بأعلى المعايير العلمية والإدارية في إطار رؤيتها التي تهدف إلى بيئة مستدامة من أجل مستقبل مستدام، ويعد التميّز الداخلي جزءاً لا يتجزأ من هذه الرؤية ومن ثقافتها المؤسسية.

مشيرة إلى أن الهيئة تولي الجودة اهتماماً خاصاً في مجالات عملها كافةً، من خلال توظيف العناصر المؤهلة علمياً وفنياً، وتبني وتطبيق المنهجيات المختلفة وفقاً لأفضل الممارسات، وتوفير كل الإمكانات المطلوبة من أجل التميّز في الأداء. ومن خلال ذلك تستفيد الهيئة من التعلم من تجارب الآخرين، وتطبيق أفضل الممارسات في المجالات البيئية والإدارية المختلفة».

وقد فاز بجائزة الدانة في دورتها الثالثة عن فئة الجوائز الفردية كلٌ من الدكتور محمد المدفعي، المدير التنفيذي لقطاع التخطيط والسياسات البيئية المتكاملة، عن فئة المدير التنفيذي المتميّز، وفاز بجوائز الموظف المتميز في مجال الإشراف الإداري خنساء إبراهيم البلوكي، مدير إدارة التوعية البيئية، وياسر رمضان عثمان مدير قسم المعلومات والتقارير البيئية.

وعن فئة الموظف التخصصي المتميز فاز كلٌ من محمد محروقة، أخصائي - التقييم البيئي، ووينستون جايمس كووي، مدير قسم السياسات البحرية، اللوائح والتخطيط، والدكتورة موزة المنصوري، مدير إدارة المعلومات البيئية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات