دبي العطاء توسّع برنامج القراءة والكتابة لأطفال سريلانكا

زار وفد من دبي العطاء، جزء من مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، مؤخراً سريلانكا لإطلاق برنامج جديد بالشراكة مع مؤسسة «إنقاذ الطفل».

ويهدف البرنامج الذي يمتد لـ 3 سنوات إلى تعزيز مستويات القراءة والكتابة لدى الأطفال في الإقليمين الشمالي والجنوبي من سريلانكا، حيث توجد حاجة ماسة لتحسين جودة التعليم.

وجددت دبي العطاء شراكتها مع مؤسسة «إنقاذ الطفل» في سريلانكا، بعد نجاح البرنامج الأول، عبر إطلاق برنامج جديد لتعزيز مهارات القراءة والكتابة بعنوان «تعزيز مهارات القراءة والكتابة للأطفال في سريلانكا».

ويهدف البرنامج الذي تبلغ قيمته 3,673,500 درهم إماراتي (مليون دولار أمريكي) إلى تعزيز مهارات القراءة والكتابة لأكثر من 30000 طفل في مقاطعتين في الإقليم الشمالي من سريلانكا، هما كيلينوتشي ومولاثيفو، إضافة إلى مقاطعتين في الإقليم الجنوبي، هما جول وماتارا، كما يُتوقع أن يستفيد 7500 طفل و1000 معلم و13900 من أولياء الأمور بشكل غير مباشر عبر برامج خاصة بتدريب المعلمين والأنشطة المجتمعية.

مناهج

ويعمل هذا البرنامج على إنشاء مناهج ومعايير وكتب مدرسية واقعية قائمة على الكفاءة، تعكس المكونات الشاملة للقراءة والكتابة، وتضمن قدرة المعلمين على استخدامها بفعالية.

كما يقوم البرنامج بتدريب المعلمين قبل وأثناء الخدمة على تصميم الدروس وضمان أن يكون تدريب المعلمين أثناء الخدمة دورياً وعملياً ومحلياً، ويتضمن فرصاً للتوجيه ودعم الأقران، ويدعم البرنامج الاستثمار في البحوث لتطوير سبل بسيطة لتقديم مهارات القراءة للمعلمين على نطاق واسع، إضافة إلى ترسيخ خبرات القراءة في النظام التعليمي لضمان تزويد المعلمين بالمهارات اللازمة لتعليم القراءة.

فجوات

وقال عبد الله أحمد الشحي، رئيس العمليات في دبي العطاء: «لقد حفزنا النجاح الذي حققه برنامجنا الأول في سريلانكا، والذي أظهر الأثر الكبير للارتقاء بمهارات القراءة والكتابة ضمن النظام التعليمي في البلاد، وبناءً على النجاح الذي حققه البرنامج الأول، ويسهم برنامجنا الجديد في سد الفجوات في مجال التعليم».

كما قالت دانا جواد عمرو، ضابط برامج في دبي العطاء: «إن عملنا المشترك مع مؤسسة إنقاذ الطفل أثمر عن أثر إيجابي كبير بالنسبة لتعلم الأطفال، ومن خلال برامجنا نسعى إلى تعزيز أواصر التعاون مع حكومة سريلانكا».

مبادرات

والتقى وفد دبي العطاء أحمد علي المعلا، سفير دولة الإمارات لدى سريلانكا الذي أشاد بالدور الحيوي الذي تلعبه دبي العطاء لدعم التعليم في سريلانكا، حيث سلط الضوء على مبادرات الإغاثة والصحة والتعليم التي تنفذها السفارة في سريلانكا.

وقال المعلا: «أنا سعيد وممتن لدبي العطاء بأخذها زمام المبادرة في إطلاق برنامج مهم تحتاج إليه سريلانكا، حيث يهدف إلى رفع مستوى التعليم والارتقاء برفاهية عشرات الآلاف من الأطفال في المناطق النامية من البلاد.

وقامت دبي العطاء خلال السنوات الماضية بتنفيذ العديد من البرامج على غرار «العودة إلى المدرسة»، و«تحدي المليون كتاب»، فضلاً عن برامج تعزيز مهارات القراءة والكتابة للأطفال وتدريب المعلمين وغيرها».

ملاءمة

كما التقى وفد دبي العطاء فيجاياكالا ماهسواران، وزيرة الدولة لشؤون التعليم، والسيد تيسّا هيوافيثان، سكرتير وزارة التعليم في سريلانكا، واجتمع أيضاً بفريق عمل مؤسسة «إنقاذ الطفل» المحلي والعالمي، بمن في ذلك هيلين أيانسون، مديرة المؤسسة في سريلانكا.

وقالت هيلين أيانسون، مديرة مؤسسة إنقاذ الطفل في سريلانكا: «يركز برنامجنا على التعليم السليم وملاءمته وإمكانية الوصول للأطفال المهمشين، وتعمل مؤسسة إنقاذ الطفل، من خلال شراكتها الوثيقة مع الحكومة والشبكات على الصعيدين الوطني والمحلي، على توفير الدعم الفني والتوجيه لوزارة التربية والتعليم من أجل تبني ونشر منهجية تعزيز مهارات القراءة والكتابة في جميع أنحاء البلاد».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات