مواصلات الإمارات و«طرق دبي» تدشّنان خدمة تدريب سائقي الأجرة والليموزين

دشّنت مواصلات الإمارات خدمة تدريب سائقي مركبات الأجرة والليموزين بالتعاون مع هيئة الطرق والمواصلات بدبي، وذلك في إطار تحقيق الأهداف الاستراتيجية المشتركة، وتطوير منظومة التدريب المتخصص والارتقاء به نحو مستويات نوعية جديدة.

جرى تدشين الخدمة في معهد مواصلات الإمارات للسياقة في منطقة ورسان بدبي بحضور بدر العطار المدير التنفيذي للنقل والتأجير في دبي والشارقة في مواصلات الإمارات، وأحمد بهروزيان المدير التنفيذي للمواصلات العامة بهيئة الطرق والمواصلات في دبي، وعبدالله عبدالرحمن رئيس العمليات في دبي والشارقة بالمؤسسة، وعبدالله المدحاني مدير مركز التدريب، وعدداً من المختصين من الجانبين.

وأوضح بدر العطار المدير التنفيذي للنقل والتأجير في دبي والشارقة خلال التدشين، أن المؤسسة حريصة على دعم علاقات الشراكة الاستراتيجية مع هيئة الطرق والمواصلات بدبي لتحقيق الأهداف الاستراتيجية المشتركة ومن ضمنها تأهيل سائقين أكفاء يساهمون في تحقيق رؤية الإمارة وخططها الاستراتيجية، والالتزام بالقيادة الآمنة على الطّرق.

مؤكداً أن مواصلات الإمارات ستواصل جهودها المبذولة في تطوير وتعزيز هذه الشراكة الاستراتيجية مستقبلاً لتشمل مجالات أوسع، وتسهم في طرح مبادرات ومشاريع نوعية ومبتكرة بما يواكب توجُّهات وأهداف الطرفين.

وأوضح العطار أن تدشين خدمة تدريب سائقي مركبات الأجرة والليموزين في دبي يعد تتويجاً للشراكة القائمة مع «طرق دبي»، حيث يأتي في إطار تطوير مهارات السائقين الذين يخدمون قطاع السياحة في الإمارة باعتبار مركبات الأجرة والليموزين تخدم هذا القطاع الحيوي وزوار إمارة دبي.

تدريب ذكي

وجرى خلال التدشين استعراض مركز التدريب الذكي الذي أطلقته مواصلات الإمارات مؤخراً ضمن حزمة من المشاريع الجديدة، حيث يمثل المركز حلقة مهمة في منظومة التدريب التي تقدمها المؤسسة باعتباره مركزاً متنقلاً يقوم بتقديم خدماته في مقرات عمل الشركات والمؤسسات والمتعاملين، الأمر الذي يسهم في تلبية متطلباتهم واحتياجات المتعاملين بالسرعة والكفاءة اللازمة، ويعمل على ضمان سعادة المتعاملين من خلال تقليل الوقت والجهد المستغرقين عبر إيصال الخدمات لهم في مواقعهم بدلاً من الاضطرار للذهاب إلى معهد السياقة لتلقي حصص التدريب المطلوبة.

وتخلل التدشين الاطلاع على مشروع خدمة تعليم السياقة لكبار الشخصيات VIP، والذي يتم من خلاله استخدام مركبات كهربائية صديقة للبيئة مخصصة لتعليم السياقة لكبار الشخصيات، ومشروع النظام الإلكتروني، ومشروع التعلم الذكي للمحاضرات النظرية، إضافة إلى التعريف بجهاز المحاكاة الذكي المستخدم لتدريب طلبة المعهد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات