اختبار الجزء الأول من الدبلوم الأوروبي للعناية المركزة 4 أبريل

عبد الله بن سوقات

بتوجيهات من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة الصحة، تنظم جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية 4 أبريل الجاري اختبار الجزء الأول من الدبلوم الأوروبي للعناية المركزة المعتمد من الجمعية الأوروبية للعناية المركزة للعام الخامس على التوالي تزامناً مع 4 دول أوروبية، على أن تستضيف دبي الجزء الثاني من الاختبار خلال 2020.

وسيشارك 89 طبيباً من دول الخليج وإيران وباكستان والهند وإندونيسيا والصين وهونج كونج وكوريا وأستراليا ومصر وتونس والجزائر، في الاختبار الذي سيقام في فندق انتركونتننتال فيستيقال سيتي.

وقال عبد الله بن سوقات المدير التنفيذي للجائزة إن توجيهات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم أسفرت حتى الآن عن تقدم أكثر من 3259 طبيباً في العناية المركزة من مختلف دول العالم لاختبار الجزء الأول في دبي، الأمر الذي جعل من مدينة دبي منصة علمية ومركزاً لصقل وتطوير كفاءة الأطباء في التخصصات الطبية الدقيقة، التي نحن في أمس الحاجة لها خاصة في ظل تدني أعداد أطباء العناية المركزة ليس في دولة الإمارات فحسب وإنما على المستوى العالمي.

وأضاف بن سوقات أن أحد أهم أهداف جائزة الشيخ حمدان للعلوم الطبية منذ نشأتها، كان إعطاء الأولوية والتركيز على التعليم الطبي المستمر لتعزيز وتطوير كفاءة الأطباء المواطنين، من خلال دعمها للمؤتمرات والفعاليات الطبية الجادة التي تقام على أرض الدولة بغية إكسابهم الخبرات العالمية في مختلف التخصصات.

بدوره أوضح الدكتور حسين ناصر آل رحمة أن الجزء الأول من الاختبار في دبي يتضمن الجزء النظري، وأن اختبار الجزء الثاني سيشمل الجانب العملي والنظري للارتقاء بالأداء المهني للأطباء في هذا التخصص الهام من خلال التوسع في عدد الأطباء الحاصلين على شهادة البورد الأوروبي لافتاً إلى أن عدد الأطباء الذين حصلوا على البورد من خلال تقديم اختبار الجزء الأول في دبي، وأكملوا الجزء الثاني في أوروبا وصل حتى الآن إلى أكثر من 19 طبيباً من دولة الإمارات والدول العربية وهوما يعد إنجازاً كبيراً للجائزة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات