إطلاق المرحلة التجريبية للنظام الذكي لتشخيص «السل»

كشف الدكتور حسين عبدالرحمن الرند وكيل الوزارة المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية، عن إطلاق المرحلة التجريبية لنظام ذكي لتشخيص مرض السل، بالاعتماد على أحدث تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي. ويسهم النظام الجديد بتخفيض النفقات الحكومية التي يتم تخصيصها للمنشآت الصحية والعلاجية والفرق الطبية والأجهزة التشخيصية، ويرفد جهود دولة الإمارات في إطار توظيف التقنيات المتقدمة والذكاء الاصطناعي لتطوير خدمات مبتكرة تسهم بالارتقاء بمستوى حياة أفراد المجتمع.

فعاليات توعوية

ونوهت الدكتورة فضيلة محمد شريف مدير إدارة التثقيف والتعزيز الصحي، إلى أن أنشطة وفعاليات اليوم العالمي للسل تتضمن أنشطة مجتمعية في العديد من المراكز التجارية ومراكز الطب الوقائي ومراكز الرعاية الصحية الأولية، حيث يقوم العاملون الصحيون المشاركون في هذه الفعاليات، باستقبال الجمهور والشرح والإجابة عن استفساراتهم وتوزيع المواد التثقيفية.

وذكرت أن المناطق الطبية تنظم عدة أنشطة توعوية عن الدرن.

الفحص المبكر

ولفتت الدكتورة ندى المرزوقي مدير إدارة الطب الوقائي إلى مشاركة دولة الإمارات في إقرار استراتيجية إقليمية خلال الفترة من عام 2016 إلى 2020 على مستوى شرق المتوسط، للقضاء على السل في الإقليم. حيث قامت الوزارة بالتعاون مع الهيئات الصحية بالدولة وشركائها الاستراتيجيين، بتنفيذ العديد من الاستراتيجيات والبرامج الوقائية، للحد من انتشار هذا المرض والسيطرة عليه مثل؛ توحيد طرق الترصد، وتوحيد نظم العلاج، وتطوير نظام متابعة فعال، وتوفير أدوية السل بصورة مستمرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات