في بيان لشبكة حلول التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة

الإمارات الأولى عربياً للعام الخامس في تقرير السعادة العالمي

أشاد البروفيسور جيفري ساكس رئيس معهد الأرض بجامعة كولومبيا مدير شبكة حلول التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة، التي تصدر سنوياً التقرير العالمي للسعادة، بمناسبة إعلان التقرير اليوم الأربعاء في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، بالدور الريادي العالمي الكبير لدولة الإمارات في تبني تعزيز السعادة والارتقاء بمستويات جودة الحياة.

وأظهر بيان صحفي لشبكة حلول التنمية المستدامة أن دولة الإمارات احتلت المركز الأول عربياً للسنة الخامسة على التوالي، وأن مواطني دولة الإمارات حققوا درجة عالية في مؤشر تقييم الحياة، مشيراً إلى أن العيش في الإمارات ينعكس أيضاً إيجابا على حياة المقيمين، حيث يفوق متوسط مؤشر تقييم الحياة للمقيمين في الإمارات بشكل ملحوظ متوسط المؤشر في دولهم.

وأوضح البيان أن دولة الإمارات التي حافظت على تصنيف متقدم وحلت في المرتبة الواحدة والعشرين عالميا، اتخذت مساراً تصاعدياً في مؤشر تقييم الحياة، ما أسفر عن تقدمها 7 مراكز في تصنيف التقرير العالمي للسعادة منذ عام 2016.

وقال ساكس إن دولة الإمارات تمثل نموذجاً ملهماً للعالم في السعادة وجودة الحياة، فهي دولة متسامحة ومنفتحة على الثقافات وذات رسالة إيجابية، تدرك أن الاهتمام بالسعادة وجودة الحياة أمور جوهرية لنجاح الدول وازدهارها، وأثنى على جهود دولة الإمارات ودورها الريادي في قيادة الجهود العالمية لترسيخ السعادة وجودة الحياة من خلال تطوير السياسات الحكومية والشراكات الدولية.
 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات