استقطاب المواطنين لبرنامج المسعفين الإماراتيين

أطلق الإسعاف الوطني فيديو ترويجياً لاستقطاب الشباب المواطنين للانضمام لبرنامج إعداد وتأهيل المسعفين الإماراتيين، وقد تم حتى الآن استلام أكثر من 300 طلب تقديم للبرنامج المقدم بالتعاون مع جامعة الشارقة، والذي سيؤهل الطلبة الملتحقين به للحصول على دبلوم فني طب طوارئ، وفرصة العمل مباشرة مع الإسعاف الوطني بعد التخرج بنجاح.

ويأتي إطلاق الفيديو، لدعم جهود الإسعاف الوطني في تعريف فئات الشباب المواطنة بالبرنامج وأهدافه، وتشجيعهم على التقدم للالتحاق فيه، كما يسلط الضوء على رقي مهنة المسعف والأبعاد الإنسانية لها، والرضا الداخلي والسعادة الذي يشعر بهما كل من ينخرط بهذه المهنة، وبالأخص عند النجاح في إنقاذ حياة شخص ما. وسيتم عرض الفيديو على مختلف قنوات التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام المحلية، وعلى شاشات «فوكس سينما» في مختلف أنحاء الدولة، علماً بأن فوكس سينما هو الشريك الإعلاني الداعم للبرنامج للعام الثالث على التوالي.

وأكّد حسين أحمد الحارثي رئيس مجلس إدارة الإسعاف الوطني، الحرص على استدامة البرنامج الذي يعد هدفاً استراتيجياً للمساهمة المستمرة في رفد قطاع الإسعاف والرعاية الطبية ما قبل المستشفى في الدولة بكوادر إماراتية مدربة ومؤهلة وتمكينهم بكل السبل لأداء مهامهم في خدمة الوطن.

وأوضح أحمد صالح الهاجري، الرئيس التنفيذي للإسعاف الوطني، أن إطلاق الفيديو الجديد وسيلة لتشجيع الشباب الإماراتي للتقدم للالتحاق بالبرنامج، مؤكداً على التزام الإسعاف الوطني المستمر بسياسة التوطين وتعزيز منظومة الخدمات الإسعافية في الدولة.

معايير

يتم قبول الطلبة للانضمام في البرنامج وفقاً لمجموعة من المعايير، تشمل أن يكون المتقدم من مواطني دولة الإمارات مع حصوله على شهادة الثانوية العامة أو ما يعادلها كحد أدنى، وأن يكون عمره ما بين 18 و35 عاماً، وتقديم شهادة حسن سيرة وسلوك، وشهادة إنهاء الخدمة الوطنية للطلبة الذكور، وضرورة اجتياز كافة المتقدمين للمقابلة الشخصية إلى جانب حيازة رخصة قيادة إماراتية سارية المفعول، والإلمام بأساسيات التخاطب باللغة الإنجليزية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات