نهيان بن مبارك: إعلان أبوظبي لمكافحة سوسة النخيل علامة فارقة على التعاون الدولي

أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، أن إعلان أبوظبي بشأن سوسة النخيل الحمراء يعتبر علامة فارقة ودليلاً على التعاون الدولي لمكافحة سوسة النخيل الحمراء.

جاء ذلك عقب النجاح الكبير الذي حققه مؤتمر وزراء الزراعة للدول المنتجة للتمور الذي نظمته الجائزة بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة ووزارة التغير المناخي والبيئة، برعاية كريمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

والذي استضافته العاصمة أبوظبي يوم 9 مارس الجاري، فقد صدر عن وزراء الزراعة ورؤساء وفود الدول المنتجة للتمور المشاركين في الاجتماع الوزاري للمانحين من أجل دعم الصندوق الائتماني والبرنامج الإقليمي لمكافحة سوسة النخيل الحمراء ما يسمى «إعلان أبوظبي بشأن سوسة النخيل الحمراء». هذا الإعلان سوف يشكل علامة فارقة في مكافحة سوسة النخيل الحمراء على المستوى الإقليمي ونقطة انطلاق لمرحلة جديدة من التعاون الإقليمي والدولي لمكافحة هذه الآفة الخطيرة عابرة الحدود.

توصيات

وقال الدكتور عبدالوهاب زايد، أمين عام الجائزة، إن وزراء الزراعة ورؤساء الوفود المشاركة في المؤتمر قد رحبوا وأقروا البرنامج الإقليمي الذي وضعته منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) والذي يعتمد على ثلاث نقاط هي: دعم البحوث العلمية لمكافحة الآفة، وبناء القدرات، نقل المعرفة والتكنولوجيا، وأكدت الدول المشاركة أهمية دعم القدرات بما في ذلك تدريب المدربين، كما أكدت الدول أهمية التعاون الإقليمي وتكاتف الجهود من أجل دعم وتفعيل المنصة الإقليمية لتحقيق الأهداف الاستراتيجية وأهمية استخدام طرق المكافحة الآمنة بيئياً وصحياً (IPM).

كما دعا المشاركون لمواصلة الجهود من أجل تنسيق أكبر لمواجهة كل الآفات وبناء وصياغة وتنفيذ استراتيجيات مستدامة لتطوير قطاع التمور على أسس مستدامة، وطلبت الدول من (الفاو) مواصلة الجهود من أجل حشد الموارد لاستكمال المشروع الإقليمي والتواصل مع ممولين عالميين مثل الاتحاد الأوربي.

وأوصت الدول أن تجتمع في نهاية عام 2020 من أجل تقييم ما تم إنجازه والتوصيات بالتنفيذ وإحكام إجراءات الاستراتيجية.وأعلنت الإمارات العربية المتحدة دعم صندوق الائتمان بمليوني دولار، وليبيا بـ 250 ألف دولار والتي تضاف إلى الإعلان السابق للمملكة العربية السعودية بمليوني دولار، و100 ألف دولار من سلطنة عُمان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات