«التنمية الأسرية» تحتفل بيوم الطفل الإماراتي

تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، نظمت المؤسسة فعالية «أطفالنا.. من السعادة إلى الازدهار» احتفالاً بـ«يوم الطفل الإماراتي».

ونظمت المؤسسة الفعالية بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين المتمثلين في دائرة القضاء، ووزارة التربية والتعليم، ودار زايد للرعاية الأسرية، ودائرة تنمية المجتمع، ودائرة التعليم والمعرفة، ونادي تراث الإمارات، ومؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية والاحتياجات الخاصة، والقيادة العامة لشرطة أبوظبي، ودائرة الصحة - أبوظبي، إضافة إلى وزارة تنمية المجتمع، والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة.

وتهدف المؤسسة من الاحتفال إلى تمكين وزيادة وعي الأطفال لفهم حقوقهم ومسؤولياتهم داخل الأسرة والمجتمع وعلى المستويات الوطنية، كما يهدف إلى غرس احترام التّعددية والتسامح وتقبّل الآخر والتضامن بين الأطفال عند فهمهم لحقوقهم وواجباتهم، إضافة إلى إعداد جيل سعيد وفاعل اجتماعياً واقتصادياً، وتوعية المجتمع بحقوق الطفل كما تنص عليها اتفاقية حقوق الطفل وقانون «وديمة».

تضمنت الاحتفالية عدة ورش عمل تزامنت مع إطلاق مؤسسة التنمية الأسرية للمحور الثاني من حملة «أسرة متماسكة.. مجتمع متسامح.. وطنٌ آمن» بعنوان «أبناؤنا مسؤوليتنا» ومن الفعاليات التي تم تنفيذها «مرسم حر بأنامل الأطفال» وأوبريت «المحبة والسلام» و«ألعاب تراثية» و«سينما المستقبل» وورش «حياتي من إبداعي» و«لماذا نقرأ» و«بالتسامح نرتقي» وورشة «إبداعات زمان» التي تم تقديمها بالتعاون مع نادي تراث الإمارات، إضافة إلى تقديم فقرة ألعاب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات