محمد بن زايد يستقبل رئيس ليبيريا ويبحث معه علاقات الصداقة والتعاون

 

 استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة اليوم في أبوظبي جورج ويا رئيس جمهورية ليبيريا الصديقة الذي يقوم بزيارة الى الدولة حاليا.

ورحب سموه خلال اللقاء بزيارة الرئيس الليبيري والوفد المرافق إلى الدولة وعبر عن تطلعه لأن تسهم الزيارة في دعم علاقات البلدين وفتح آفاق جديدة للتعاون بما يخدم مصالحهما المتبادلة.

وبحث سموه والرئيس الضيف علاقات الصداقة و إمكانات وفرص التعاون بين البلدين في المجالات الاستثمارية والاقتصادية والتنموية والسياحية وسبل تطويره إلى آفاق أرحب.. وتبادلا وجهات النظر حول عدد من الموضوعات والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" حريصة على ترسيخ قاعدة مشتركة من العلاقات مع الدول الصديقة و التي يبنى عليها التعاون في مختلف المجالات الحيوية والتنموية وغيرها بما يصب في خدمة مصالح الدول وشعوبها وتحقيق تطلعاتها في التنمية و التقدم و الازدهار.. مشيرا إلى أن دولة الإمارات تؤسس علاقاتها مع دول العالم من منطلق إيمانها بأهمية التعاون و التلاقي بين الشعوب كافة خدمة للاستقرار والسلام الإقليمي والعالمي وتحقيق الرفاه لشعوب العالم.

من جانبه أشاد الرئيس الليبيري بالجهود و المراحل التي قطعتها دولة الإمارات على طريق تحقيق التنمية المستدامة لشعبها منوها بقاعدة التنمية الأساسية المتمثلة بالرؤية الحكيمة والاستقرار السياسي والاجتماعي والتناغم بين قيادة الدولة وشعبها ومجتمعها وهذا ما يميز دولة الإمارات بلد التسامح والتعايش.

حضر اللقاء معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة وسعادة محمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات