لنشر الوعي وتوفير خدمات تشخيص وعلاج عالمية

«الصحة» تواصل الفحص الدوري للأمراض المزمنة والكشف المبكر عن السرطان

في إطار استراتيجية وزارة الصحة ووقاية المجتمع لنشر الوعي حول المخاطر الصحية، وتوفير خدمات تشخيصية وعلاجية ترقى لأفضل المستويات العالمية، تواصل الوزارة توفير خدمة الفحص الدوري للأمراض المزمنة والكشف المبكر عن السرطان، والتي تندرج تحت شعار «اطمئنان» ضمن مبادرتي مجلس الوزراء، والتي تشمل «الفحص الدوري الشامل» و«الكشف المبكر عن السرطان»، للحد من انتشار السرطان والأمراض غير السارية، وخصوصاً أمراض القلب والشرايين وهشاشة العظام وعنق الرحم والقولون والثدي.

وقاية

وأكد الدكتور حسين عبد الرحمن الرند وكيل الوزارة المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية، أهمية مثل هذه الخدمات التي تقدمها وزارة الصحة ووقاية المجتمع، لترسيخ ثقافة الوقاية والفحص الدوري التي تشكل ركيزة أساسية، للحفاظ على صحة أفضل من خلال تجنب العوامل المسببة للأمراض الأكثر شيوعاً، لا سيما السرطان وأمراض القلب والسكري وغيرها.

وأضاف: «نحرص على رفع مستوى الوعي بأهمية الكشف المبكر في تحسين فرص الشفاء، وإعداد وتنفيذ برامج وأنشطة توعوية مشتركة، والتشجيع على اتباع نمط غذائي صحي وممارسة النشاط الرياضي بين جميع فئات المجتمع، وتفعيل البرامج الوطنية لمكافحة السرطان، كمسؤولية مشتركة بين القطاعات الحكومية والخاصة. والذي يأتي في إطار استراتيجية الوزارة لتقديم الرعاية الصحيـة الشاملة والمتكاملة بطرق مبتكرة ومستدامة تضمن وقاية المجتمع من الأمراض».

استحداث

كما أكد حرص الوزارة على تأهيل العاملين في مجال الكشف المبكر عن السرطان، وتزويدهم بالمعلومات الصحيحة والمستجدات العلمية الدقيقة عن المرض والآليات المتبعة في برامج الفحص المبكر، إلى جانب دعم الشراكة والتعاون بين كافة الهيئات الصحية الحكومية وغير الحكومية، لدعم جهود الوزارة في مكافحة السرطان، والحد من انتشار الأمراض غير السارية، مثل السكري والضغط والكوليسترول وأمراض القلب والشرايين، من خلال الكشف المبكر ومعرفة العوامل المؤدية إليها، وتزويد أفراد المجتمع بالمعلومات الصحية اللازمة لتغيير نمط الحياة واتباع أساليب صحية ووقائية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات