الأول من نوعه اتحادياً

عبدالله النعيمي يطلع على سير العمل في معرض «إرث المستقبل»

عبد الله النعيمي يطالع تصاميم المعرض | من المصدر

تفقد معالي الدكتور المهندس عبد الله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية، مبنى المعرض الدائم لمشاريع البنية التحتية التي تشرف على تنفيذه الوزارة ضمن مبناها في المنطقة الجنوبية، ويمثل إحدى أهم مبادرات الوزارة التي تهدف إلى تسليط الضوء على الدور البارز لمؤسسي نهضة دولة الإمارات العربية المتحدة، وكذلك دور الوزارة في دعم منظومة البنية التحتية باعتبارها الذراع التنفيذي للحكومة الاتحادية.

وقد اعتمد معاليه خلال تفقده المبنى قيد الإنشاء مسمى «إرث المستقبل» للمعرض، الذي سيمثل نقطة وصل على مر السنين من الماضي والحاضر والمستقبل، كما سيكون له بالغ الأثر في التعريف بإنجازات دولة الإمارات بشكل عام ووزارة تطوير البنية التحتية بشكل خاص، إلى جانب تسليط الضوء على مستقبل البنية التحتية، وتوجهات الدولة وخططتها في ذلك المجال.

وأكد معاليه أن «إرث المستقبل» سيركز على إثراء منظومة المعرفة في مجال البنية التحتية، ومراحل تطورها، منذ تأسيس الدولة في 1971 وتقلد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان مقاليد الحكم، كما سيكون له دور في عملية استشراف الحلول المستقبلية لمواجهة التحديات وكيفية التأقلم مع التغير المتسارع في مجال احتياجات البنية التحتية الداعمة لمتطلبات التنمية الشاملة والتي ستساهم في تعزيز مكانة الدولة في المؤشرات التنافسية.

واطلع خلال الزيارة على أقدم مواد البناء والمسماة «الكونكريت الكبريتي» والذي يتميز بخصائص نوعية في تحمل الظروف المناخية في الدولة، مما يساهم في ديمومة المشاريع الهندسية، بالإضافة إلى اطلاعه على مجموعة من صور لمشاريع البنية التحتية والتي يعود تنفيذها إلى حقبات زمنية قديمة، وقد أثنى معاليه على الجهد الكبير الذي لمسه، لإنجاز المعرض الذي يعتبر الأول من نوعه على مستوى دولة الإمارات.

وأشار معاليه إلى أن المعرض سيمثل منصة حاضنة لإنجازات الدولة في مجال البنية التحتية منذ تأسيس الاتحاد، كما ويدعم مفهوم استشراف المستقبل من خلال تفاعل الزائرين والاستفادة من أفكارهم وتصورهم المستقبلي، ويساهم في تعريف الأجيال بدور الحكومة في تطوير قطاع الإنشاء باستخدام الواقع المعزز الافتراضي من الجيل الرابع، في الوقت الذي سيكون مفتوحاً أمام الزوار من داخل دولة الإمارات والزوار من خارج الدولة، للاطلاع على الإنجازات التي تحققت في مجال البنية التحتية على مدار العقود الأربعة الماضية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات