إطلاق مبادرة «ثقافة اللا عنف» في العين

خلال الحلقة النقاشية في مدرسة محمد بن خالد | من المصدر

أعلنت الشيخة شما بنت محمد عن إطلاق مركز الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافي لمبادرة (ثقافة اللاعنف) لتقدم التوعية للآباء والمجتمع ككل، ونشر ثقافة اللاعنف التي حتماً ستسهم في تحقيق السلام المجتمعي، وبناء أجيال سوية وقادرة على تحقيق طموح الوطن من خلالهم ولبناء مستقبل أفضل وأكثر تطوراً للإمارات مستعرضة كل أنواع العنف الذي قد يتعرض له الطفل والإنسان عموماً.

جاء ذلك خلال تقديم الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان حلقة نقاشية بعنوان «الطفل الإماراتي ومئوية الإمارات» مع معلمات وأمهات الطلاب بمدرسة محمد بن خالد في العين، وذلك بمناسبة يوم الطفل الإماراتي، فيما قام بعض طلاب المدرسة ومنهم طلاب من أصحاب الهمم بقراءة نصوص من بعض القصص.

بناء

وأشادت الشيخة شما بمستوى الطلاب في القراءة معبرة عن سعادتها بالتواجد في مدرسة محمد بن خالد التي تحمل اسم والدها الشيخ محمد بن خالد آل نهيان، وأضافت: إنه في ظل هذا التسارع المتلاحق للتطور التكنولوجي، وخاصة الاتصالات و شبكة الإنترنت، الذي جعل الطفل يتفتح، والعالم كله بين يديه بما فيه من ثقافات ومعرفة بكل سلبياتها وإيجابياتها أصبح دورنا الآن هو أن نبني في الطفل القدرات العقلية والذهنية منذ صغره، وخصوصاً التفكير النقدي على وجه التحديد، وأن نعوده منذ الصغر ليكون له شخصية وثقة الاختيار حيث إن التوجيه يأتي في مرحلة لاحقة لبناء شخصية الطفل.

دور

ونبهت إلى أهمية دور الأب والأم، فهما المورد الأهم لشخصية الطفل من خلال تقديم القيم والقدوة والموروث الأخلاقي، قبل أن يراه في العالم المحيط به ثم يأتي دور المدرسة وهي نسخة مصغرة من العالم الذي سوف يعيش فيه الطفل حين يكبر.

جهود

وتحدثت عن مادة التربية الأخلاقية وتطبيقها في المدارس مستعرضة المجهود المبذول من قبل الدولة في توفير بيئة تعليمية إيجابية وبانية لشخصية الأطفال، حيث طرح صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة مبادرة التربية الأخلاقية وتدريسها في المدارس مشيرة إلى أن مركز الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافي، أطلق مبادرة (خُلق) بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم؛ لتكون داعمة لخطط الوزارة في تدريس المادة في المدارس.

من جانبهن أعربت الحاضرات من الأمهات عن إعجابهن بما قدمته التربية الأخلاقية لأبنائهن من ترسيخ العادات والتقاليد والقيم الموروثة مطالبين بزيادة عدد الحصص منها، معربين عن شكرهن للشيخة الدكتور شما على الحراك الفكري والمعرفي التي صنعته في عقولهن بهذا الحوار المنفتح.

وفي نهاية اللقاء قدم طلاب المدرسة لوحة تراثية (آل يولا) تقديراً لزيارة الشيخة شما للمدرسة التي استعرضت العديد من مشاريع الطلاب الخاصة بمادة التربية الأخلاقية والتي عكست حجم المجهود المبذول لتوصيل المفاهيم الأخلاقية للأطفال بصورة تستقر في وجدانهم وتسهم في بناء شخصياتهم.

ترسيخ

أعربت الأمهات الحاضرات في الحلقة النقاشية عن إعجابهن بما قدمته التربية الأخلاقية لأبنائهن من ترسيخ العادات والقيم الموروثة مطالبين بزيادة عدد الحصص منها، معربين عن شكرهن للشيخة الدكتور شما على الحراك الفكري والمعرفي التي صنعته في عقولهن بهذا الحوار المنفتح.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات