بهدف ترسيخ الأمن والأمان وإسعاد الناس

شرطة دبي تعزّز التنسيق مع المجتمع

عبد الله المري خلال كلمته في اجتماع مجلس شرطة دبي الاستشاري لخدمة المجتمع | من المصدر

ترأس اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، الاجتماع الأول لمجلس شرطة دبي الاستشاري لخدمة المجتمع بتشكيلته الجديدة هذا العام، التي تضم شخصيات من مختلف قطاعات المجتمع، إضافة إلى أعضاء من شرطة دبي ومن العاملين والمتقاعدين.

وأكد اللواء المري أن المجلس يهدف إلى تعزيز التعاون والتنسيق بين القيادة العامة لشرطة دبي والمجتمع من خلال العديد من المبادرات المجتمعية المشتركة التي تسهم في تعزيز الأمن والأمان وإسعاد المجتمع، معبراً عن أمله في أن يكون للمجلس أثر بالغ في مختلف القطاعات وأن يحقق أهدافه المنشودة.

وقال إن المجلس يهدف إلى الاستفادة من آراء ومقترحات الخبراء والمختصين في القطاعات المختلفة وإشراكهم في صياغة رسائل القوة الأمنية وقيمها العليا ونقل تلك الرسائل إلى كل أفراد المجتمع، إلى جانب إشراك فئات المجتمع المختلفة في حل القضايا الأمنية والتصدي للظواهر والمشكلات والقضايا السلوكية الضارة بالأمن والاستقرار من خلال مناقشة أطر السياسات الأمنية وإيجاد حلول مُبتكرة لأفكارهم وآرائهم، مؤكداً في الوقت ذاته أن المجلس يسعى أيضاً إلى استخدام القوة الناعمة والعمل المجتمعي التشاركي في جذب واصطفاف ومساندة المجتمع للسياسات والمبادرات المقدمة من قوة شرطة دبي.

ترحيب

ورحّب اللواء المري بأعضاء مجلس شرطة دبي الاستشاري لخدمة المجتمع: اللواء متقاعد ناصر عبد الرزاق الرزوقي، واللواء متقاعد شرف الدين محمد حسين، واللواء متقاعد محمد عبد الله صدقي، واللواء متقاعد جمعة عبيد الصايغ، واللواء متقاعد محمد سعيد المري، منسق عام المجلس والمُشرف على أعمال السكرتارية، واللواء الدكتور عبد القدوس عبد الرزاق العبيدلي، والعميد الدكتور عبد الله عبد الرحمن، والدكتور عارف الشيخ، والدكتور محمد حمدان عبد الله، وعبد الحكيم عبيد البدور، وعبد الحميد أحمد، وحسين عبد الله الشعفار، وسعد إبراهيم عباس، والدكتور عبد الرحمن الشرهان، وحريز المر بن حريز، وأحمد محمد حسن.

الأعضاء الجدد

ورحّب اللواء المري بالأعضاء الجدد في المجلس، وهم: عفراء البسطي، غاية سلطان المهيري، إيزابيل أبو الهول، فاطمة غانم المري، فاطمة الكندي، عبد الله حمدان بن دلموك، راشد عمر الخرجي، توحيد محمد طاهر، محمد علي الأنصاري، عفراء الحاي، راشد سيف المقعودي، سامي الريامي، علياء حسين، ماجد العصيمي.

أهداف المجلس

من جانبه، قدّم اللواء متقاعد محمد سعيد المري، عضو ومنسق عام مجلس شرطة دبي الاستشاري لخدمة المجتمع، شرحاً حول أهدف المجلس، مبيناً أنه يسعى إلى بناء جسور الثقة والتعاون والتلاحم بين أفراد قوة شرطة دبي وكل شرائح وفئات المجتمع وتوسيع قاعدة المشاركة المجتمعية في تحقيق الأمن والاستقرار.

وبيّن أن المجلس يسعى أيضاً إلى إعطاء قطاعات المجتمع فرصة للعمل جنباً إلى جنب مع أفراد شرطة دبي وإشراكهم فعلياً في دعم واتخاذ القرار المجتمعي والاصطفاف جنباً إلى جنب معها في بناء سياساتها ومبادراتها.

الروح الإيجابية

بدوره، قدّم العميد خالد شهيل، مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع في شرطة دبي، شرحاً أمام أعضاء المجلس حول المبادرة الرياضية «الروح الإيجابية» التي يأتي تنظيمها من قبل القيادة العامة لشرطة دبي في إطار مبادرة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، «مبادرة حمدان بن محمد للرياضة المجتمعية».

أمن المدارس

من جانبه، قدّم العميد سعيد حمد بن سليمان، مدير مركز شرطة الراشدية رئيس مبادرة أمن المدارس، شرحاً مفصلاً خلال الاجتماع، حول مبادرة أمن المدارس التي أطلقتها القيادة العامة لشرطة دبي والهادفة إلى خفض معدلات الجريمة في البيئة المدرسية والحدّ من الظواهر السلبية، وخفض البلاغات المرورية، وتوفير إجراءات الأمن والصحة والسلامة وإسعاد المجتمع المدرسي.

الروح الإيجابية

أشار العميد خالد شهيل إلى أن مبادرة الروح الإيجابية تهدف إلى ترسيخ قيم التسامح والتعايش والحوار بين أفراد المجتمع واحترام الآخرين وتقبلهم مع نبذ كل أشكال التطرف والكراهية والعنف والعصبية والتمييز، إضافة إلى نشر الثقافة الرياضية والاستفادة من الرياضة بوصفها أداة اجتماعية فعّالة لاستثمار أوقات الفراغ بما يعود بالنفع على كل أفراد المجتمع بمختلف فئاتهم وأعمارهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات