خلال اجتماعها الثاني برئاسة معالي عبد الرحمن العويس

اللجنة الوطنية للانتخابات تبحث تصورات العملية الانتخابية

ناقشت اللجنة الوطنية للانتخابات في اجتماعها الثاني الذي عُقد برئاسة معالي عبد الرحمن محمد ناصر العويس، وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي رئيس اللجنة الوطنية للانتخابات الاستعدادات للانتخابات المقبلة.

وصادقت اللجنة خلال اجتماعها الثاني على محضر الاجتماع الأول للجنة الوطنية للانتخابات، واطلعت على دراسة بشأن تطوير الأنظمة الذكية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي تم اعدادها من لجنة الأنظمة الذكية التابعة للجنة الوطنية للانتخابات، والتباحث في سبل تطوير العملية الانتخابية بما يواكب جميع التطورات التي تسهم في التجربة الانتخابية القادمة وتسهيل إجراءاتها على الناخبين، بما يجسد توجهات القيادة الحكيمة لدولة الإمارات في توظيف التقنيات الحديثة على الشكل الأمثل وبما يمكن من الوصول إلى تقديم الخدمات الذكية وتعزيز مكانة دولة الإمارات كرائدة في جميع المجالات.

كما تم خلال الاجتماع استعراض ومراجعة التعليمات التنفيذية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي، والاطلاع على التصورات الإعلامية وسبل تعزيز الهوية المرئية، لضمان أفضل الوسائل الممكنة التي تحقق التواصل الفاعل مع أفراد المجتمع الإماراتي.

وقال معالي عبد الرحمن محمد ناصر العويس:" اليوم تستعد دولة الإمارات لمحطة جديدة من محطات العمل الوطني تستكمل فيها مسيرة إنجازات الدورات الانتخابية الثلاث السابقة التي تأتي ترجمة لبرنامج التمكين السياسي لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله"، الذي يهدف إلى تمكين المجلس الوطني الاتحادي عبر بناء تجربة برلمانية تترسخ فيها قيم الشورى والمشاركة السياسية، وتتحقق من خلالها تطلعات أبناء الوطن بالمساهمة الفاعلة في مسيرة التنمية.

وأضاف معاليه:" قدمت التجارب الانتخابية السابقة نماذج مشرفة في الوعي السياسي لدى المواطنين تجلت بوضوح في حرصهم على المشاركة السياسية تعزيزاً لهويتهم الوطنية وحفاظاً على مكتسبات دولتهم ومنجزاتها التاريخية دعماً لرؤى القيادة الرشيدة بتعزيز تنافسية دولة الإمارات وتفوقها في جميع المجالات، وصولاً إلى بناء نموذج تنموي وحضاري متقدم يحتذى به على مستوى العالم يعتمد على قدرات وطاقات أبناءه لدفع مسيرة التنمية وصناعة مستقبل أفضل لأجياله القادمة.

وقال معاليه: “نتطلع دائماً إلى مواكبة توجهات دولة الإمارات الرامية لتعزيز الابتكار في تقديم خدمات عالية الجودة عبر تسخير التقنيات الحديثة والمبتكرة لتطوير العملية الانتخابية، وزيادة الوعي العام وتسهيل مختلف الإجراءات الخاصة بانتخابات المجلس الوطني الاتحادي، بما يضمن مشاركة أوسع، حيث قمنا باستعراض دراسة لتطوير الأنظمة الذكية للعملية الانتخابية وفقاً لأفضل الممارسات العالمية التي من شانها المساهمة في ضمان الشفافية والمحافظة على سلامة تطبيق إجراءات العملية الانتخابية.

وبين معاليه أن مناقشة تطوير الأنظمة الذكية لإنتخابات المجلس الوطني الاتحادي والآليات الجديدة المتبعة في هذا الجانب وغيرها من المواضيع والقضايا ذات الصلة بالعملية الانتخابية، يؤكد حرص اللجنة على مناقشة جميع التفاصيل المرتبطة بالعملية الانتخابية لضمان نجاحها وخروجها بالشكل الأمثل، وبما يتماشى مع التوجهات الحكومية في تقديم الخدمات الذكية والمواكبة الدائمة والمستمرة لمتطلبات المواطنين واحتياجاتهم.

وأكد معالي رئيس اللجنة على أهمية اعتماد التعليمات التنفيذية في مرحلة مبكرة لتمكن اللجنة من القيام بأعمالها على ضوء هذه التعليمات وهو ما سيعزز من أداء اللجنة وفاعليتها في المرحلة القادمة.

كما أعتمدت اللجنة الوطنية للانتخابات خلال الاجتماع تشكيل لجان الإمارات الخاصة بإنتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019. وتعد لجان الامارات احد اهم الاجهزة التنفيذية للجنة الوطنية للانتخابات والتي ستعمل عن كثب في تسيير الامور الفنية والإدارية المتعلقة بسير انتخابات المجلس الوطني الاتحادي في كل امارة .

وشكر معالي عبدالرحمن العويس دواوين أصحاب السمو حكام الإمارات على التفاعل الإيجابي والتعاون المستمر وسرعة الإستجابة في تشكيل لجان الإمارات الخاصة بإنتخابات 2019، وبين معاليه أن تشكيل لجان الإمارات يدعم اللجنة الوطنية للانتخابات في تنفيذ وإدارة الانتخابات، كما أنه سينعكس إيجاباً على سير العملية الانتخابية بشكل عام.

وأضاف معاليه: "يعد تشكيل لجان الإمارات خطوة ذات أهمية بالغة نظراً لدورها المحوري في إدارة المشهد الانتخابي في دولة الإمارات العربية المتحدة، والذي ستعمل في إطاره لجان الإمارات إلى جانب باقي اللجان الفرعية التابعة للجنة الوطنية للإنتخابات من إعداد وإدارة وتنفيذ انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019".

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات