«الرعاية الإنسانية» في المؤسسات العقابية يساعد 5485 نزيلاً 2018

علي الشمالي

ثمن العميد علي الشمالي، مدير الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية في شرطة دبي دور قسم الرعاية الإنسانية في الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية في شرطة دبي الذي ساهم في حل العديد من المشاكل لمختلف الجنسيات من النزلاء، خاصة تلك الحالات التي تستحق تقديم المساعدات المالية والعينية، موضحاً أن القسم ساهم بمساعدة 5485 من نزلاء ونزيلات المؤسسات العقابية والإصلاحية في العام الماضي، بمبلغ وقدره 8.133.691 درهماً.

رواتب

وقال العميد الشمالي: إن المساعدات تشمل عادة دفع رواتب شهرية لأسر النزلاء، ودفع رسوم دراسية عن أبناء النزلاء، وإيجار سكن لأسر النزلاء، ورسوم علاج للنزلاء وذويهم، ومبالغ مالية للإفراج عن النزيل، وتذاكر سفر، ونظارات طبية، وديات شرعية، هذا بالإضافة إلى تنظيم وإطلاق مبادرات للتخفيف عن كاهل الأسر مادياً، منها المير الرمضاني، وكسوة العيد، والحقيبة المدرسية، وغيرها من المساعدات الأخرى.

تضافر

وأكد العميد الشمالي على أهمية تضافر المجتمع بمختلف مؤسساته الحكومية والخاصة في العملية الإصلاحية للنزيل، والتأكيد على أن أسرة النزيل ضحية بلا ذنب، ويجب مساعدتها في إعادة دمج النزيل في المجتمع من خلال الرعاية اللاحقة والتدريب، علاوة على مساعدة أسر النزلاء المواطنين وبعض حالات أسر المقيمين حتى يتفادوا الوقوع في الانحراف بسبب الضغوط التي يواجهونها.

وتقدم العميد الشمالي بجزيل الشكر للجمعيات والمؤسسات الخيرية وفاعلي الخير على تبرعهم لنزلاء المؤسسات العقابية، وهي: مؤسسة محمد بن راشد للأعمال الخيرية، وشركة لوجيستكس، ومؤسسة عيسى صالح القرق الخيرية، وأسرة عبيد الحلو، والأنصاري للصرافة، وصندوق الفرج، وفندق اتلانتس، ومؤسسة الأوقاف وشؤون القصر، ومؤسسة دبي الإسلامي الإنسانية، الجمعية الباكستانية في دبي، ووزارة الداخلية، وصندوق الزكاة، وجمعية النهضة النسائية، وخلف الحبتور، والإدارة العامة لحقوق الإنسان في شرطة دبي، بالإضافة إلى فاعلي الخير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات