«الوطني للأرصاد» يتوقع طقساً غائماً خلال اليومين المقبلين

هطول أمطار غزيرة ومتوسطة على مناطق الدولة

الفجيرة شهدت أمطاراً متواصلة | تصوير: زيشان أحمد

هطلت أمطار تفاوتت بين الغزيرة والمتوسطة والخفيفة مصحوبة بالرياح على مختلف مناطق الإمارات أمس، وسط تشكيلات من السحب، فيما نشرت فرق الطوارئ التي أكدت جاهزيتها العالية للتعامل مع تصريف مياه الأمطار، كما حذرت إدارات الدفاع المدني من ارتياد البحر والوديان في ظل تقلبات الطقس، ودعت المؤسسات الشرطية لأخذ الحيطة والحذر خلال فترة هطول الأمطار والانتباه للطريق.


ويتوقع المركز الوطني للأرصاد أن يكون الطقس خلال اليومين المقبلين غائماً جزئياً بوجه عام، يصبح غائماً على مناطق متفرقة وخاصة على السواحل وشمالي الدولة مع سقوط أمطار متفرقة يوم غد، تكون رعدية أحياناً وخاصة شمالاً وشرقاً، مع ارتفاع تدريجي في درجات الحرارة اليوم، والرياح جنوبية شرقية معتدلة إلى نشطة السرعة، تصبح شمالية غربية نشطة إلى قوية السرعة مساء وليل الأحد، والبحر متوسط إلى مضطرب الموج يصبح شديد الاضطراب في الخليج العربي، ومضطرباً في بحر عُمان.


ومع استمرار حالة عدم الاستقرار الجوي التي تشهدها الدولة والتي قد تستمر إلى يوم الاثنين المقبل تشكلت أمس السحب الركامية مصحوبة بسقوط أمطار رعدية ورياح نشطة قوية كانت مثيرة للغبار والأتربة وتدنت معها الرؤية الأفقية إلى ما دون 2000 متر أحياناً وظل البحر مضطرباً إلى شديد الاضطراب.


واستمر الطقس أمس غائماً مع سقوط أمطار غزيرة ومتوسطة وخفيفة على مناطق متفرقة، وكانت رعدية أحياناً وخاصة شمالاً، مع انخفاض في درجات الحرارة على بعض المناطق، والرياح معتدلة إلى نشطة السرعة بوجه عام، وقوية أحياناً مع وجود سحب مثيرة للغبار والأتربة، وأدت إلى تدني الرؤية الأفقية.


وبحسب المركز الوطني للأرصاد الجوية تشهد الدولة حالة من حالات عدم الاستقرار الجوي نتيجة امتداد منخفض جوي سطحي على معظم مناطق الدولة ومعظم مناطق شبه الجزيرة العربية، يصاحبه منخفض جوي في طبقات الجو العليا، دفعاً بكتلة هوائية دافئة ورطبة في اتجاه المناطق الساحلية ما أدى إلى تراكم السحب الرعدية الممطرة التي سرعان ما امتدت إلى كافة مناطق الدولة.


منخفض جوي


وتتأثر إمارة دبي بحالة من عدم الاستقرار في الأحوال الجوية نتيجة لامتداد منخفض جوي سطحي مصحوب بمنخفض جوي في طبقات الجو العليا، ما أدى إلى ظهور تشكيلات من السحب المتوسطة والتي تحولت إلى سحب رعدية ممطرة ابتداء من صباح أمس مصحوبة بانخفاض ملحوظ في درجات الحرارة ومن المتوقع أن تستمر حالة عدم الاستقرار في الأحوال الجوية حتى نهاية الأسبوع ومن المتوقع اليوم أن تنشط الرياح السطحية مسببة الغبار في الأماكن المكشوفة مع ظهور بعض السحب المتوسطة ويوم غد من المتوقع زيادة كمية السحب المتوسطة مع فرصة لهطول أمطار خفيفة إلى متوسطة في أجزاء متفرقة من الإمارة.


وقال المهندس طالب جلفار المدير التنفيذي لقطاع خدمات البنية التحتية في بلدية دبي، لــ«البيان»: بالاعتماد على تحليل تقارير الأرصاد الجوية والتنبؤ بحالة الطقس في إمارة دبي، تم أخذ الإجراءات الكفيلة بالتعامل مع البلاغات الطارئة المتوقعة جراء هطول الأمطار وقد تم ذلك من أمس كإجراءات احترازية في مثل هذه الحالات.


طوارئ

وأضاف: شهد فجر أمس هطولاً مطرياً وهطول البرد بشكل ملحوظ في العديد من المناطق ويتوقع أن تكون كمية الهطول بحدود 5 ملم في الساعة من اليوم إلى يوم غد، وتتم إجراءات التعامل في هذه الحالات من خلال توجيه الكوادر الإشرافية والفنية التنفيذية التابعة لقطاع البنية التحتية في بلدية دبي مع الأخذ بالاعتبار نشر فرق العمل الطارئة والتي تعمل على مدار الساعة في كافة أنحاء الإمارة.


وأوضح أن هذه الفرق مزودة بالمعدات اللازمة لتصريف تجمعات مياه الأمطار وإزالة الرمال ومخلفات الزراعة خلال الهطول المطري والأحوال والرياح المصاحبة إضافة إلى توفير الآليات والمضخات والصهاريج اللازمة لسحب ونقل المياه المتجمعة، وأضاف: الاستعدادات تتم بالتعاون والتنسيق مع شركاء استراتيجيين وبإشراف مباشر على عمليات السحب والتصريف خلال الهطول المطري وبعدها، مع استمرار الدراسات للواقع الميداني في مختلف القطاعات والمناطق وإعداد ما يلزم بشأنها من تقارير وتوصيات فنية.


برامج صيانة

وتابع: تعمل الفرق الفنية المختصة من إدارات متعددة حسب التخصص على تنفيذ برامج صيانة لمحطات تصريف مياه السطح والأمطار وأشار إلى أن شبكة التصريف المطري في مدينة دبي تتشكل من منظومة من البنى التحتية والمكونات الفنية الضخمة حيث لا يقل عدد المصارف الأرضية عن 72 ألف مصرف أرضي وهي ما تعرف بفتحات تصريف مياه الأمطار، أضف إلى ذلك شبكة كبيرة من الأنابيب وغرف التفتيش (المنهولات) والتي تنتهي بالوصول إلى محطات الضخ الأرضية حيث يتم ضخ المياه السطحية والأمطار إلى بحيرات صناعية أو إلى البحر. ودعا جلفار كافة شرائح الجمهور إلى عدم تصريف مياه أمطار أسطح المنازل والمباني إلى شبكة الصرف الصحي لما لذلك من أضرار بالغة على سلامة عمل المحطة.


وسقطت أمس أمطار متفاوتة الشدة في منطقة الظفرة في طريف وكانت مصحوبة بالبرد في المرفأ ودلما وغياثي والسلع والذيد وكانت رعدية في أبوظبي العاصمة وعلى منطقة الشوامخ وما حولها وأدت إلى جريان الأودية في منطقة الفاية، وكانت متوسطة في الوثبة والعين وخورفكان ورأس الخيمة والشارقة.
تقلبات
كما شهدت إمارة عجمان بكافة مناطقها هطول أمطار، صباح أمس، تراوحت ما بين خفيفة ومتوسطة في بعض المناطق مصحوبة برياح، والأجواء تنذر بهطول مزيد من الأمطار.
وخلال منتصف النهار شهدت تقلبات في حالة الطقس وكان سقوط الأمطار في أوقات مختلفة.


وأكدت جمعية الصيادين عدم خروج الصيادين للبحر نسبة لتقلبات الطقس وحفاظاً على سلامة الصيادين من العمل خلال اضطراب البحر، كما حذرت الإدارة العامة للدفاع المدني في عجمان الجمهور من ارتياد البحر والوديان في ظل تقلبات الطقس، وجاهزية أفراد الدفاع المدني العاملين في نقطة الإنقاذ البحري لمراقبة البحر على مدار الساعة.


وأكد العميد عبدالعزيز الشامسي، مدير عام الإدارة العامة للدفاع المدني، جاهزية الدفاع المدني لمواجهة تقلبات الطقس ولا سيما على امتداد البحر، لافتاً إلى وجود دورية الإنقاذ البحري وتعمل على مدار الساعة للمراقبة ومن أجل تحذير الجمهور من ارتياد البحر والسباحة مع ارتفاع الأمواج والرياح، مؤكداً أن هذا الأمر يشكل خطورة على سلامة المتنزهين والمغامرة والسباحة في هذه الأجواء.


وحذر الجمهور من ارتياد الوديان والخيران في منطقتي مصفوت والمنامة وذلك نتيجة لهطول الأمطار في أوقات متفرقة ما يؤدي إلى تجمع المياه وسيلان الأودية، ويشكل خطورة على سلامة الجمهور.


8 درجات

كما شهدت إمارة رأس الخيمة، أمس، هطول أمطار متوسطة، وغطت السحب والغيوم سماء الإمارة، فيما سجلت قمة جبل جيس درجة حرارة بمعدل 8 درجات، حيث استقبلت القمة الجبلية الأعلى في دولة الإمارات أعداداً كبيرة من العائلات للاستمتاع بالأجواء الشتوية وملامسة الغيوم التي حولت رؤوس القمة الجبلية إلى لوحة طبيعية.


وحذرت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، قائدي المركبات على الطرق الرئيسة والداخلية بأخذ الحيطة والحذر خلال فترة هطول الأمطار والانتباه للطريق، كما تم توزيع الدوريات المرورية على مختلف شوارع الإمارة والطريق المؤدي إلى المناطق الطبيعية والأودية الجبلية لتوفير الأمن والحفاظ على سلامة قائدي المركبات ومرافقيهم.


أجواء باردة


وشهدت مناطق الفجيرة وما جاورها من قرى ومناطق شرقية سقوط أمطار متفرقة تراوحت ما بين المتوسطة والخفيفة، استمر هطولها أكثر من 10 ساعات بصورة متقطعة مصحوبة برعد وبرق، حيث عاشت تلك المناطق أجواء باردة منذ ساعات الصباح الأولى وسط تساقط أمطار الخير والرحمة، وشهدت الحركة المرورية في شوارع مناطق الفجيرة ومدن الشرقية هدوءاً ملحوظاً مع هذه الأجواء.
وبدأت المناطق تشهد خلال ساعات الفجر هطول الأمطار بكميات متفاوتة، وزادت كثافة السحب لتصبح الأجواء غائمة طوال ساعات اليوم، مع هبوب نسائم الهواء العليل التي لطفت وأنعشت الطقس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات