تلقى رسالة من رئيس ليبيريا تتعلق بالعلاقات الثنائية بين البلدين

محمد بن زايد ورئيس السنغال يبحثان التعاون

محمد بن زايد خلال استقباله ماكي سال | تصوير: محمد الحمادي

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مساء أمس، ماكي سال، رئيس جمهورية السنغال، الذي يزور الدولة حالياً لحضور الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص «أبوظبي 2019».وبحث سموه وضيف البلاد علاقات الصداقة والتعاون بين دولة الإمارات وجمهورية السنغال وسبل دعمها وتنميتها في المجالات كافة، خاصة الاقتصادية والاستثمارية والتنموية.

واستعرض سموه والرئيس ماكي سال عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وتبادلا وجهات النظر بشأنها.

وتطرق اللقاء إلى أهمية الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص الذي انطلق أمس في العاصمة أبوظبي، ويُعدّ الحدث الإنساني الأكبر رياضياً وثقافياً واجتماعياً، ونموذجاً عالمياً في التضامن والمحبة والسلام.

حضر اللقاء محمد مبارك المزروعي، وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي.

رسالة

من جهة ثانية ، تلقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وليّ عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رسالة من الرئيس جورج ويا رئيس جمهورية ليبيريا تتعلق بالعلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين.

وتسلم الرسالة معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، خلال لقائه جبهيزوندار فيندلي، وزير خارجية ليبيريا، وذلك في ديوان عام وزارة الخارجية والتعاون الدولي في دبي. وتطرقت المباحثات إلى العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية ليبيريا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات