أحمد جلفار: اهتمام الدولة بالطفولة التزام أخلاقي وإنساني واستراتيجي

أحمد جلفار

اعتبر أحمد جلفار، مدير عام هيئة تنمية المجتمع في دبي أن الاهتمام الكبير الذي توليه الدولة للطفولة هو التزام أخلاقي وإنساني واستراتيجي، واستثمار في المستقبل ورسم لملامحه، مبيناً أن حماية أطفال اليوم والحرص على تنشئتهم في بيئات صحية وداعمة وممكنة، تراعي احتياجاتهم وتطور إمكانياتهم، هو في واقع الأمر تأسيس لجيل المستقبل وقادته.

وقال جلفار: إنه وعلى الرغم من كون الاهتمام بالطفولة عملاً يومياً، إلا أن تخصيص يوم للاحتفاء بالطفل الإماراتي مناسبة ضرورية لمراجعة ما تم إنجازه من الخطط والبرامج، وما لا نزال بحاجة إلى تطويره وتوسيعه حتى نصل إلى ما يستحقه أطفالنا من الحماية والرعاية والدعم، لافتاً إلى أن الأسرة هي الحلقة الأهم لتنشئة الطفل وتوجيهه وبناء شخصيته، وهو ما يجعل استقرار الأسرة والوعي لدى الأهل والقائمين على رعاية الطفل قاعدة أساسية لبناء مجتمع صديق وممكن للأطفال.

مزايا

وقال: «ينعم الطفل الإماراتي، ولله الحمد، بمزايا كبيرة لا يزال الأطفال في العديد من دول العالم يحلمون بها، سواء على صعيد فرص التعلم أو الحياة الآمنة المستقرة أو حتى المياه النظيفة والاستقرار البيئي، وهو ما يجعل أطفالنا مؤهلين للتميز والإبداع، ويضعنا أمام مسؤولية إتاحة الفرص لهم ليبلغوا أقصى طاقاتهم، ويضعوا أقدامهم على الطريق الصحيح للتميز والنجاح، والذي هو بلا شك مفتاح استدامة التنمية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات