ذياب بن محمد بن زايد يشهد الاحتفال بيوم الطفل

تكريم الفائزين بـ«الوقاية من التنمر»

ذياب بن محمد بن زايد خلال الاحتفال بالمناسبة | من المصدر

شهد سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان رئيس دائرة النقل في أبوظبي، صباح أمس، الاحتفال بيوم الطفل الإماراتي بحديقة أم الإمارات في أبوظبي، وكرّم سموه الفائزين في مسابقة الوقاية من التنمر في المدارس التي نظمها المجلس الأعلى للأمومة والطفولة.

وحضر الاحتفال معالي جميلة المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام، والدكتور مغير خميس الخيلي رئيس دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي، والريم عبد الله الفلاسي الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، ومبارك سعيد الشامسي عضو مجلس إدارة دار زايد للرعاية الأسرية، وعدد من المسؤولين وأعضاء المجلس الاستشاري للأطفال وأولياء الأمور، وجمع من الأطفال وأصحاب الهمم.

وقام سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد ترافقه الريم الفلاسي بجولة على ورش العمل للأطفال، حيث اطلع على كيفية تعلم الأطفال للكثير من المهارات في ورش عمل متخصصة بمجالات: السنع الإماراتي، ولغة الإشارة، وكذلك قانون وديمة، ومختبر فاطمة، ومركز أطفال الظفرة الاجتماعي، وستوديو علياء للتصميم، وتاريخ عملات وطوابع الإمارات.

فرحة

وافتتحت الاحتفال الطفلة سلامة الطنيجي رئيسة المجلس الاستشاري، وعبّرت في كلمتها عن فرحة أطفال الإمارات وسعادتهم بقيادتهم الرشيدة التي توفر لهم الأمن والرعاية والاهتمام، وقالت: «يكفينا فخراً أننا أبناء زايد وأمنا فاطمة وقيادتنا لا تألو جهداً في توفير كل السبل والوسائل التي تزيدنا وتسعدنا وتعلمنا قيم الأخلاق الفاضلة وتراث الآباء والأجداد الذين سبقونا وتركوا لنا إرثاً عظيماً».

وبدوره ألقى الطفل هيثم الكندي نائب رئيس المجلس الاستشاري للأطفال، كلمة ترحيب بسمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد، والوزراء والحضور، شاكراً سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، على الدعم الذي تقدمه لأطفال الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات