الأطفال مأمورو جوازات في مطار دبي

نظمت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي مبادرة «يوم الطفل الإماراتي» والتي جاءت بهدف تنمية الولاء الوطني لدى الأطفال وغرس روح التسامح في قلوبهم، وذلك في مطار دبي الدولي - مبنى 1. وقام موظفو «إقامة دبي» بالتعاون مع مجموعة من الأطفال بالزي الإماراتي التقليدي من مدرسة الشارقة الأمريكية الدولية باستقبال المسافرين من فئة الأطفال وتم توزيع الحلوى عليهم والهدايا التذكارية لحظة وصولهم، كما أتاحت لهم «إقامة دبي» فرصة تجربة وظيفة مأموري الجوازات من خلال استقبال المسافرين وختم جوازات السفر، مما أدى ذلك إلى إدخال البهجة والسرور والفرحة في قلوب الأطفال.

وقال اللواء محمد أحمد المري، مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي: «إن حرص القيادة الرشيدة على رعاية الطفل ورفع شأنه والتعريف بحقوقه، تؤكد ثقتها الحكيمة بأبناء الوطن في صناعة مستقبل الدولة، فهم الثروة الحقيقية للوطن التي أرسى غرسها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، فقد كانت له نظرة حكيمة بأهمية حقوق الطفل وانعكاسه على مسيرة التنمية»، مشيراً إلى حرص صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على رفع شأن أطفال الإمارات ومساواتهم مع الجميع دون تمييز.

وأكد اللواء المري: «أن دولة الإمارات العربية المتحدة تواصل تخريج أجيال قادرة على الاعتزاز بهويتها الوطنية وتنشئتهم التنشئة السليمة ليكونوا أجيالاً صالحة ترتقي بهم، ويكونوا مثالاً يحتذى بهم أمام دول العالم»، مؤكداً أن إقامة دبي حريصة في المشاركة الفاعلة اجتماعياً وفي دعم هذه المبادرات والفعاليات التي تعنى بالأطفال والقصر لكونهم عمود الوطن ومستقبله.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات