68 حادثاً في أبوظبي ووفاة مواطن برأس الخيمة نتيجة الضباب

انخفاض درجات الحرارة اليوم وأمطار رعدية على بعض المناطق

ضباب كثيف يغطي شوارع دبي | تصوير: زافير ويلسون

توقع المركز الوطني للأرصاد، أن يكون الطقس اليوم غائماً جزئياً إلى غائم، مع سقوط أمطار خفيفة إلى متوسطة على مناطق متفرقة، تكون رعدية أحياناً، خاصة شمالاً، مع انخفاض في درجات الحرارة على بعض المناطق، والرياح معتدلة إلى نشطة السرعة بوجه عام، وقوية أحياناً مع السحب، تكون مثيرة للغبار والأتربة، تؤدي إلى تدني الرؤية الأفقية، وأكد مطار رأس الخيمة الدولي، أمس، عدم تأثير حالة الطقس التي شهدتها الإمارة وكثافة الضباب وانعدام الرؤية على حركة الملاحة الجوية، حيث خضع المطار خلال تلك الفترة لعمليات صيانة، بحسب الخطط المسبقة، ولم يكن هناك أي رحلات جوية خلال تلك الساعات على الجدول اليومي، مشيراً إلى أن حركة الملاحة الجوية تسير بشكل طبيعي، في ظل استقرار حالة الطقس، وانكشاف الرؤية، مؤكداً أن غرفة المتابعة تعمل باستمرار تحسباً لأي طارئ، وتلقت مراكز القيادة والتحكم في إدارة العمليات بشرطة أبوظبي 205 بلاغات مرورية، عبر هاتف الطوارئ 999 على مستوى أبوظبي والعين والظفرة، أثناء تشكل الضباب في الساعات الأولى من صباح أمس.

وتسبب تشكل الضباب في وقوع حوادث متفرقة بين 68 مركبة في أبوظبي، على امتداد شارع الشيخ مكتوم بن راشد في أبوظبي، باتجاه الخارج، نتج عنها 10 إصابات، صنفت بين البسيطة والمتوسطة، وتم نقل المصابين إلى مستشفيي المفرق والرحبة.


ومن جانبها، أعلنت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، وفاة مواطن يبلغ من العمر 38 عاماً، متأثراً بإصاباته البليغة، إثر تعرضه لحادث تصادم قوي مع مركبة أخرى يقودها شخص آسيوي الجنسية، يبلغ من العمر 27 عاماً، وقع على دوار طريق الإمارات صباح أمس برأس الخيمة.


  بلاغات


وأوضح العميد ناصر سليمان المسكري مدير إدارة العمليات بقطاع العمليات المركزية في شرطة أبوظبي، أن مراكز القيادة والتحكم، تعمل على استقبال المكالمات، والتعرف إلى مكان البلاغ، والتواصل مع الجهة المسؤولة للتعامل الفوري، واتخاذ الإجراءات اللازمة عبر كوادرها البشرية.


ودعا العميد أحمد عبد الله الشحي نائب مدير مديرية المرور والدوريات في قطاع العمليات المركزية، قائدي المركبات إلى ضرورة الالتزام بالقيادة الآمنة في الأحوال الجوية المتقلبة، واتباع قواعد وإجراءات السلامة.


وطالب السائقين عند وقوع أي حادث، التواصل مع مراكز القيادة والتحكم على خط الطوارئ 999، مع إعطاء الوصف الصحيح للموقع، وإخراج المركبات عن الطريق، وتشغيل الإشارات التحذيرية الأربع.


 إنارة مؤقتة


وأكد جاسم أنه تم وضع إنارة مؤقتة على مدخل مرسى الميناء، حتى تكون الإنارة واضحة من بعد 500 متر، حتى يتخذ الصياد الاحتياطات اللازمة، في حال نزول الضباب المفاجئ، فتم تأمين الدخول والخروج، من خلال تلك الإنارة، لافتاً إلى أن إدارة الجمعية تتواصل مع الصيادين برسائل تحذيرية، في حال اضطراب الأجواء، لإخذ الحيطة والحذر، وعدم الدخول إلى البحر، كما أن حرس الحدود -  دائماً -1 ما يحذر الصيادين في أم القيوين من ارتياد البحر والدخول إلى الأعماق، حفاظاً على أرواحهم وممتلكاتهم من قوارب ومعدات صيد وخلافها. وأكد حميد الزعابي نائب رئيس جمعية الصيادين في رأس الخيمة، أن أغلب رحلات صيد الأسماك انطلقت صباح أمس، حيث لم تؤثر كثافة الضباب في الرحلات اليومية، بعد استغلال النواخذة للتقنيات الإلكترونية الحديثة للوصول إلى مواقع الصيد الخاصة بهم داخل المياه البحرية، بواسطة أجهزة الـ «جي بي إس»، مشيراً إلى أن ذلك ساهم في توفير المحصول اليومي للأسماك في أسواق الإمارة.


390

منعت تقلبات الأجواء والضباب المفاجئ، الصيادين في أم القيوين، المنضوين تحت لواء الجمعية، وعددهم 390 صياداً، من القيام بعملية الصيد، عدا القليل منهم، مخاطرين بأرواحهم، معتمدين على الخبرات التي اكتسبوها في البحر، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع الأسعار، نتيجة لقلة المعروض، بحسب جاسم حميد غانم رئيس جمعية الصيادين في أم القيوين، والذي أكد أنه رغم ذلك، بلغت مبيعات الأسماك في سوق السمك بالإمارة 50 ألف درهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات