تستمر 3 أيام وتتضمن ورش عمل ومحاضرات توعوية لطلبة المدارس

وزارة الداخلية تحتفي باليوم العالمي للدفاع المدني

أحمد الريسي وجاسم المرزوقي خلال افتتاح الفعاليات | من المصدر

افتتح اللواء جاسم محمد المرزوقي قائد عام الدفاع المدني، فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني، الذي تنظمه وزارة الداخلية، تحت شعار «أطفالنا مسؤوليتنا» في حديقة أم الإمارات بإمارة أبوظبي.

حضر الافتتاح اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي مفتش عام وزارة الداخلية، وعدد كبير من ضباط الداخلية، ومن ضباط القيادة العامة للدفاع المدني، ومن الإدارات الإقليمية في الدولة.

وتستمر الفعاليات 3 أيام متتالية، وتتضمن ورش عمل ومحاضرات توعوية لطلبة المدارس، ومحاضرة مفتوحة لأولياء الأمور للتوعية حول حقوق الطفل، ومسرحيات تدور أحداثها حول سلامة الطفل، وسلامة أصحاب الهمم، إلى جانب عدد من المسابقات التوعوية والعروض الترفيهية وتوزيع الهدايا.

انخفاض

وقال اللواء جاسم المرزوقي في كلمته الافتتاحية: إن قطاع الدفاع المدني، وما وصل إليه من تطور في مختلف الجوانب الفنية والبشرية والتقنية، وما تحقق من خفض في نسب الحرائق، ما كان ليتحقق لولا الدعم اللا محدود، والاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة للدفاع المدني، بما ساهم في تعزيز جهود الوقاية والسلامة، وجودة الحياة في مجتمع الإمارات. وأوضح أن القيادة العامة للدفاع المدني، ارتأت هذا العام، الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني، ليتم بالتزامن مع يوم الطفل الإماراتي، الذي يوافق 15 مارس من كل عام.

وأشار قائد عام الدفاع المدني، إلى جهود المؤسسات المسؤولة عن رعاية الطفل وسلامته، بداية من الأسرة والمدرسة، إلى المراكز الصحية والتجارية وأماكن الترفيه، مؤكداً العمل المشترك لتعزيز دور جميع المؤسسات في مراعاة تطبيق متطلبات واشتراطات السلامة العامة في منشآتهم، وترسيخ مفاهيم وقيم الوعي الوقائي بمتطلبات الوقاية السلامة لكافة شرائح المجتمع.

وأكد قائد عام الدفاع المدني، أن وزارة الداخلية تعمل على تعزيز قدرات قطاع الدفاع المدني بالأنظمة المتطورة، والابتكارات الحديثة والتكنولوجيا المتقدمة في مجالات الأمن والسلامة والوقاية، لأداء مهامه في الحفاظ على سلامة أفراد المجتمع، والحفاظ على المنشآت والمرافق الوطنية ضد المخاطر والأزمات والكوارث، بما ينسجم مع رؤية القيادة الرشيدة، بأن تكون دولة الإمارات أحد أفضل دول العالم أمناً وسلامة.

توعية مجتمعية

وأكد اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي لـ «البيان»، أن اليوم العالمي للدفاع المدني، هو يوم مهم لجميع المواطنين والمقيمين على أرض هذه الدولة الطيبة، مشيراً إلى ضرورة التوعية، وخاصة لجميع أطفالنا في هذا المجال.

وأوضح أن الاحتفالية تتزامن مع يوم الطفل الإماراتي، مؤكداً ضرورة التركيز على رفع مستوى الوعي لدى أفراد المجتمع تجاه أبنائهم، وتوعيتهم بالمخاطر المنزلية، والاهتمام بهم، وتجنيبهم المخاطر والسلوكيات الخاطئة، وكذلك توجيه المؤسسات التي تتولى رعاية الطفل وسلامته، بضرورة مراعاة تطبيق متطلبات واشتراطات الوقاية والسلامة العامة في منشآتهم لضمان سلامة الأطفال.

برنامج شامل

وأكد العقيد محمد عبد الله التكاوي مدير إدارة الشؤون الإعلامية بالقيادة العامة للدفاع المدني لـ "البيان"، أن القيادة العامة للدفاع المدني، وبتوجيهات من اللواء جاسم محمد المرزوقي، وضعت برنامجاً شاملاً لتنظيم الاحتفال، والذي يقام برعاية كريمة من سيدي الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، تحت شعار «أطفالنا مسؤولياتنا»، على فترتين، صباحية ومسائية، بمشاركة جميع إدارات الدفاع المدني على مستوى الدولة.

وأوضح أنه تم تشكيل لجنة عليا ولجان رئيسة وفرعية، تتولى إدارة الفعاليات، واتخاذ الإجراءات الكفيلة بخروجه بشكل يليق بسمعة دولة الإمارات.

حماية الأطفال

شاركت إدارة حقوق الإنسان بوزارة الداخلية، ومركز وزارة الداخلية لحماية الطفل، بجناحين يعرضان فيهما جهودهما في تعزيز حماية الأطفال وسبل وقايتهم. كما شارك الإسعاف الوطني بوجود مسعفين مواطنين من ضمن خريجي «برنامج المسعفين الإماراتيين»، قدموا شرحاً حول العمل الإسعافي، والمبادرات التي يقدمها الإسعاف الوطني، ودوره في تعزيز سرعة الاستجابة والوقاية وحماية الأرواح. وقام الفريق بتقديم شرح تفاعلي على المسرح، تضمن طرح مفاهيم وإرشادات متنوعة للإسعافات الأولية المتبعة في حالات الطوارئ، التي قد تواجه الأسر وأطفالها في المنازل، مثل الحروق بجميع أنواعها، والجروح والاختناق وإجراءات الإنعاش القلبي الرئوي في حالات الغياب عن الوعي، وتوقف القلب وغيرها. وتم أيضاً تقديم حزمة من الإرشادات الوقائية للحد من مخاطر الحوادث المنزلية، وشرحاً مفصلاً عن خطوات طلب خدمة الإسعاف في حالات الطوارئ.

كما شارك عدد كبير من المؤسسات والجهات الحكومية والخاصة المعنية بقضايا السلامة والوقاية والحماية المدنية، من بينهم وزارة التربية والتعليم، ودائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي، وبرنامج خليفة للتمكين «أقدر»، وهيئة التأمين، ونافكو، واتصالات، وإنجازات، ومجموعة اللولو التجارية، وبريستول، ومستشفى يونيفيرسال، ونادي تراث الإمارات، ومؤسسة قرطاجة، وتكاتف، وجمعية الإمارات للصم، ومواصلات الإمارات.

رسالة

أشار اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي إلى توجيه رسالة إعلامية إيجابية، تكمن أهدافها في تعزيز شعور المواطن والمقيم بالأمن والطمأنينة والأمان، والمساهمة في تكوين اتجاهات إيجابية لأفراد المجتمع نحو الالتزام بقواعد الوقاية والسلامة في المنزل والمدرسة ومواقع العمل والطريق، وفي حالات الطوارئ، بما يواكب توجه القيادة الرشيدة نحو إرساء مجتمع آمن خالٍ من الحوادث.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات